الرئيسيةتقارير سياسية

عضو بالبرلمان الأوروبي يطالب بفتح تحقيق حول اختلاس أموال التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان

محمد اليوبي

فجر نائب فرنسي في البرلمان الأوروبي فضيحة من العيار الثقيل تتعلق باختلاس مساعدات مالية حصلت عليها التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان التي تترأسها خديجة الرياضي، الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان والقيادية بحزب النهج الديمقراطي. ووجه البرلماني الأوروبي سؤالا إلى اللجنة الأوروبية من أجل فتح تحقيق حول عملية الاختلاس، فيما تسارع الرياضي ورفاقها إلى احتواء الفضيحة التي من المنتظر أن تأخذ أبعادا دولية.

وأفادت المصادر بأن النائب الفرنسي في البرلمان الأوروبي، جيل بارنيو، وجه سؤالا كتابيا إلى اللجنة الأوروبية حول الشكوك المتعلقة بقيام «التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان»(CMODH) التي ترأسها خديجة الرياضي، باختلاس مبلغ كبير من الأموال التي تسلمتها التنسيقية من الاتحاد الأوروبي. وكشف هذا البرلماني في سؤاله أن المسؤولين عن «التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان» لاحظوا خلال شهر شتنبر 2016، غياب جزء هام من المبالغ المالية التي حولها الاتحاد الأوروبي إلى الحساب البنكي لهذه المنظمة غير الحكومية، ويحاولون منذ ذلك الحين إخفاء هذا الاختلاس الذي اقترفه أمين مال الجمعية. كما كشف البرلماني الأوروبي عن مناورة حاول مسؤولو التنسيقية القيام بها من خلال اتهام السلطات المغربية بأنها قامت بتجميد هذه المساعدة، بعدما افتضح أمر الاختلاس المالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى