عمدة الرباط يجري اتصالات قبل تنصيب الوالي الجديد لإنقاذ ميزانية العاصمة

عمدة الرباط يجري اتصالات قبل تنصيب الوالي الجديد لإنقاذ ميزانية العاصمة

كريم أمزيان
شرع محمد صديقي، رئيس مجلس مدينة الرباط، والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، في الاستعداد لعقد دورة استثنائية، يُتوقع أن تكون في شهر يوليوز المقبل، متعلقة بإعادة النظر في مشروع ميزانية عاصمة البلاد، التي رفضت السلطات الولائية في وقت سابق التأشير عليها، بسبب جملة من الأخطاء، ما جعل صديقي، بحسب مصادر مطلعة، يربط من جديد اتصالات مكثفة مع الرجل الثاني بولاية جهة الرباط – سلا – القنيطرة، من أجل إيجاد مخرج للميزانية التي لم يتوصل بها بعد.

وعلم من مصدر مطلع، أن عمدة الرباط يسعى إلى تدارك الزلات التي ارتكبها، من خلال عقده اجتماعا مع بعض أعضاء مكتب المجلس، قصد مراسلة محمد مهيدية، الذي عيّنه الملك محمد السادس يوم الأحد الماضي، واليا لجهة الرباط – سلا – القنيطرة، عامل عمالة الرباط، خلفا لعبد الوافي لفتيت المعيّن وزيرا للداخلية في حكومة سعد الدين العثماني، لمطالبته بتدارس حل للوضعية المالية الخانقة التي تتخبط فيها مدينة الرباط.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة