الرئيسيةسياسية

عمدة الرباط يستسلم ويرفع الراية البيضاء أمام الوالي لفتيت

كريم أمزيان
أخيراً، استسلم محمد الصديقي، رئيس مجلس مدينة الرباط، ورفع الراية البيضاء أمام عبد الوافي لفتيت، والي جهة الرباط- سلا- القنيطرة، عامل عمالة الرباط، وطلب ودّه ومساعدته من أجل الخروج من الأزمة التي وقع فيها، بسبب إسقاط ميزانية مجلس العاصمة لسنة 2017، إثر عدد من الزّلات التي وقع فيها، بخصوص طريقة إعدادها، والأخطاء التي ارتكبها، بمعيّة رؤساء مجالس المقاطعات المنتمين إلى حزب العدالة والتنمية.
واستجاب الوالي عامل عمالة الرباط، أول أمس (الاثنين)، لطلب الصديقي ومكتب مجلسه، الذي طلب لقاءه بشكل مستعجل، من أجل بحث سبل الخروج من الأزمة المالية، التي تتهدد مجلس العاصمة، وذلك بعد إلحاح العمدة، إثر استنفاده جميع الحلول القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى