الرئيسيةرياضة

«غضب أحمر» بعد هزيمة الوداد ضد الأهلي

سفيان أندجار
تلقى فريق الوداد الرياضي لكرة القدم ضربة موجعة من نادي الأهلي المصري، بعدما نجح الأخير في الفوز بنتيجة هدفين مقابل لاشيء، في مباراة الذهاب التي جمعت بينهما على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، مساء أمس السبت، برسم ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.
وجاء هدفا الفريق المصري عن طريق كل من لاعب خط الوسط محمد مجدي أفشة في الدقيقة الرابعة من عمر المواجهة، والمدافع التونسي علي معلول في الدقيقة 62 من ضربة جزاء.
وأضاع اللاعب بديع أووك ضربة جزاء للوداد، في الدقيقة 43 من زمن الشوط الأول للمباراة.
وظهر فريق الوداد الرياضي في مباراة أول أمس السبت متشتت الصفوف، وقدم أسوأ مبارياته في المنافسة الإفريقية خلال السنوات الماضية على أرضه، حيث ارتكب لاعبوه سلسلة من الأخطاء، وتحديدا في الجانب الدفاعي، الأمر الذي سهل المأمورية على فريق الأهلي، الذي فرض سيطرة شبه كاملة على مجريات المواجهة.
وساهمت الاختيارات التقنية للمدرب ميغيل أنخيل غاموندي في هزيمة الوداد، بعدما أصر على الاعتماد على لاعبين يفتقدون الخبرة في مركز قلب الدفاع، وتغيير مراكز بعض العناصر، كما أن الإصابة التي تعرض لها مجموعة من لاعبي القلعة الحمراء وأبرزهم إصابة صلاح الدين السعيدي بفيروس كورونا المستجد، بعثرت أوراق الفريق بشكل كبير.
من جهة أخرى، نجا فريق الوداد من الهزيمة في المباراة بالقلم، بعدما كان يرغب في الاعتماد على اللاعبين أشرف داري والنيجيري ميشيل بابا توندي في المواجهة، وقد تدربا اللاعبان للعب في المباراة، قبل أن يتم اكتشاف في آخر لحظة أنه لا يمكن للاعبين المذكورين المشاركة فيها، بحكم أن إدارة الفريق الأحمر سبق لها وأن سحبت اسميهما من اللائحة الإفريقية.
وتفاجأ غاموندي، قبل دقائق قليلة من موعد المباراة، بعدم قدرته على الاعتماد على داري، ما جعله يغير التشكيلة في آخر لحظة.
وفتحت هزيمة الوداد الرياضي في عقر داره ضد الأهلي المصري النار على إدارة الفريق والطاقم التقني، إذ تم تحميلهما مسؤولية الهزيمة، بداعي سوء التدبير من خلال عدم إبرام تعاقدات في المستوى هذا الموسم، حيث إن الفريق الأحمر تعاقد مع لاعبين لم يقدموا الإضافة المرجوة منهم، وأن النادي يدفع ضريبة غياب استراتيجية واضحة المعالم.
كما تم تحميل غاموندي وطاقمه التقني أيضا جزءا من الهزيمة، بسبب عدم قدرته على التدبير الجيد للمباراة من الجانب التقني، وإصرار عناصر فريق الوداد الرياضي على لعب كرات عالية طيلة أطوار النزال، الأمر الذي سهل المأمورية على الفريق المصري، والذي وضع قدما في مباراة نهائي عصبة الأبطال الإفريقية.
ويواجه الوداد، الجمعة المقبل، فريق الأهلي المصري برسم مباراة إياب دوري أبطال إفريقيا، والتي ستجرى على ملعب القاهرة الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى