الدوليةالرئيسية

“فايسبوك” توضح سبب العطل “التاريخي” ومارك يخسر الملايير

عاد موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” للعمل إضافة إلى منصة مشاركة الصور الشهيرة “إنستغرام” وتطبيق المراسلة “واتساب”، التابعان لشركة “فايسبوك” بعد أن فوجئ ملايين المستخدمين للإنترنت مساء الاثنين بتعطل للتطبيقات.
وأوضحت “فايسبوك” أن السبب الرئيسي لانقطاع خدمة الاتصال هو تغييرات في إعدادات أجهزة الراوتر الرئيسية تسببت بحدوث مشاكل أدت إلى انقطاع خدمة الاتصال.

وأضافت أنه لا دليل لدينا على تعرض بيانات المستخدمين للاختراق نتيجة لهذا العطل، وأسِفت الشركة لانقطاع الخدمة في منصاتها، مشيرة إلى أنها تعمل بأقصى ما في وسعها لاستعادة الخدمة، مؤكدة أن أنظمتها الآن عادت للعمل.

وكشفت صحيفة “Bloomberg” عن خسائر الرئيس التنفيذي لشركة “فايسبوك” مارك زوكربيرغ التي بلغت 7 مليارات دولار خلال ساعات بسبب تعطل تطبيقات فيسبوك. كما تراجعت أسهم مواقع التواصل الاجتماعي تراجعا حادا في بورصة وول ستريت.

وقد أعلن “فايسبوك”، في بيان سابق عن عودة خدماته وتطبيقاته عبر الإنترنت، بينما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن متحدث باسم “فايسبوك” قوله إن خدمات الشركة تعود ببطء والأمر سيستغرق بعض الوقت، كما أشار قسم الهندسة في فيسبوك إلى عودة الخدمة بشكل تدريجي.

وكان عدد من تطبيقات “فايسبوك” وبعض مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع التجارة الإلكترونية قد شهدت تعطلا على مستوى العالم لعدة ساعات من مساء يوم الاثنين.

كما واجه الكثيرون صعوبات في الوصول لمحرك البحث “غوغل وتلغرام وأمازون” للتجارة الإلكترونية.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إنها تدرس إمكانية وجود تهديد أمني على خلفية ما يحدث لوسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى