الرئيسيةسياسية

فضيحة قرصنة أطروحة دكتوراه تصل المحكمة التجارية بالرباط ومطبعة بنكيران في قفص الاتهام

كريم أمزيان

وصلت فضيحة اتهام طالبة بقرصنة أطروحة دكتوراه، التي تفجرت بوزارة التعليم العالي وتكوين الأطر، القضاء، إثر الشكاية التي تقدمت بها الضحية. وتفتح المحكمة التجارية بالرباط ملفها ، للبت فيه، بعدما جرى تأجيله مرتين، منذ تعيين أول جلسة له في 16 يناير الجاري.

وتوجد في قلب الفضيحة، مطبعة «طوب بريس»، التي كانت تعود ملكيتها لعبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، قبل أن يحوّلها إلى حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوية للحزب، بالنظر إلى أنها المدعى عليه، في شخص ممثلها القانوني، لأن الطالبة المتهمة بالقرصنة لجأت إليها من أجل طبع أطروحتها، مباشرة بعد حصولها على ميزة “مشرف جدا” مع توصية بالنشر، من قبل أعضاء اللجنة العلمية التي ناقشت أطروحتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى