الرئيسيةرياضة

فيروس التفكك ينخر جسد برشلونة

يعيش نادي برشلونة لكرة القدم أجواء غير مستقرة، منذ بداية الموسم الجاري، وهي غير مألوفة على الفريق الذي سيطر على البطولات المحلية في إسبانيا طوال السنوات الماضية.
وكشف موقع «360» أن مع كل سقوط لبرشلونة، تبدأ الكثير من المشاكل والصدامات في الظهور على السطح والخروج إلى النور، خصوصا منذ تولي كيكي سيتيين ومساعده إيدير سارابيا، المهمة الفنية للفريق خلال شهر يناير الماضي.
وتعثر برشلونة أمام أتلتيكو مدريد بهدفين لمثلهما، مساء أول أمس الثلاثاء، ليبتعد «البارصا» عن لقب الدوري الإسباني، حيث بات بإمكان المتصدر ريال مدريد توسيع الفارق إلى 4 نقاط، في حال فوزه ضد خيتافي، اليوم الخميس.
وخلال مباراة برشلونة وسيلتا فيغو الماضية، والتي تعادل فيها البارصا بهدفين لمثلهما، التقطت الكاميرات بعض الفيديوهات والتي تجاهل فيها ليونيل ميسي تعليمات مساعد سيتيين، إيدير سارابيا.
وأمام أتلتيكو مدريد، وعندما أوقف حكم المواجهة المباراة لالتقاط الأنفاس، قام سارابيا من على مقاعد البدلاء لإلقاء التعليمات، بينما وقف ميسي وبعض اللاعبين الآخرين بعيدا عن الخط، غير منتبهين لما يقال.
في المقابل، ظهر أتلتيكو مدريد متماسكا خلال فترة الراحة، حيث تلقى لاعبوه التعليمات من المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني بكل انتباه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى