الرئيسية

في عز الأزمة الأحزاب تطالب برفع عدد المقاعد البرلمانية وبتعويضات إضافية بـ10 ملايير

كشفت مصادر مطلعة، أن الاجتماع الأخير الذي جمع عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية بقادة الأحزاب السياسية شهد صدامات كبيرة بسبب هذه الأحزاب حول “ريع اللوائح”، التي لم يتم حسمها خلال هذا الاجتماع.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن هناك اختلافا كبيرا بين الأحزاب حول تنزيل ريع “الكوطا” فبينما يطالب حزب « الأصالة والمعاصرة” بإلغاء لائحة الشباب وتحويل مقاعدها للنساء، دافع حزبا “العدالة والتنمية” و “الاستقلال” بقوة من أجل إبقاء اللائحة.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الخلاف يشمل كذلك صيغة اللوائح بين إعتماد المعيار الجهوي أو الإبقاء على المعيار الوطني كما هو معمول به في لائحة الشباب منذ 2011 ولائحة النساء منذ 2002.

كما أن النقطة التي يمكن أن تثير سخطاً عارماً داخل الرأي العام، حسب نفس المصادر، هو سيناريو رفع عدد مقاعد البرلمان من 395 إلى 425 مقعداً والذي سيكلف ميزانية إضافية للدولة تقدر بـ 10 ملايير سنتيم كتعويضات وامتيازات ومنافع للمقاعد الجديدة.

وكشفت المصادر ذاتها، أن وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، غير متحمس للرفع من عدد المقاعد لتلبية رغبات الأحزاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى