الرئيسيةمجتمعمدنوطنية

قابلات بمستشفيات الشمال يواجهن «كورونا» بشجاعة

تدابير احتياطية لحماية الأطفال والأمهات من الجائحة


تطوان: حسن الخضراوي
اختارت مجموعة من الممرضات القابلات بالمؤسسات الاستشفائية العمومية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، الانخراط في الصفوف الأمامية لمواجهة فيروس «كورونا» كوفيد 19، والاستمرار في العمل بأقسام الولادة إلى جانب الأطباء المختصين وبالمراكز الصحية القروية حيث الاعتماد عليهن في كل شيء، فضلا عن تحدي إكراهات قانون الطوارئ الصحية بالقرى والمناطق النائية، ومساعدة النساء الحوامل على تجاوز المحنة بسلام والحفاظ على صحة الأم والجنين.
وقالت هناء الحداد، عضو الكتابة الجهوية لجمعية القابلات بالمغرب (فرع الشمال)، وممرضة قابلة بالمستشفى المحلي الحسن الثاني بالفنيدق، إن العديد من القابلات اخترن الالتحاق للعمل بأقسام كوفيد 19، تعبيرا منهن عن الشجاعة والقوة وتلبية لنداء الوطن بمحاربة الجائحة، في حين استمرت أخريات في العمل في مجالات ممارسة التوليد غير العسير، والتموقع في عدة خدمات صحية أخرى، بما في ذلك تلقيح الأطفال وتنظيم الأسرة، وتوعية الحوامل ومراقبة الحمل، والوقاية من مضاعفات الولادة، مع تشخيص الحمل الخطير، والتوجيه والمشاركة الفعالة في التكفل الطبي، وكذا ضمان استمرار تقديم كافة الخدمات الصحية التي كانت في السابق، دون ارتباك أو تأخير.
وأضافت المتحدثة نفسها أن القابلات يساهمن بشكل كبير في تنزيل إجراءات الوقاية من الفيروس، ويقمن بحماية سلامة وصحة المرأة الحامل وجنينها، وفق شروط الصحة والسلامة التي أقرتها وزارة الصحة، إلى جانب تطوعهن لتقديم نصائح حول مراقبة وضعية الحمل، وضرورة اتخاذ الحيطة والحذر من العدوى، لأن المرأة الحامل تكون مناعتها ضعيفة.
وأشارت المتحدثة ذاتها إلى أن وجود القابلات بالصفوف الأمامية لمواجهة الجائحة يطرح إمكانية إصابتهن بالعدوى لاختلاطهن بالكثير من الناس، لكن هذا لم يقف حاجزا أمام تلبية نداء الوطن، والاستعداد للتضحية في سبيل إنقاذ الأرواح، وتقديم كافة المساعدات والنصائح والعلاجات، وكذا حماية الحامل وجنينها من الفيروس ومن كل المضاعفات الممكنة.
وحسب الحداد، فإن القابلات بالمستشفيات العمومية بالشمال رفعن التحدي، وقررن الانخراط في محاربة انتشار فيروس «كورونا»، وتجاوز كل الإكراهات والمعيقات، فضلا عن تأجيل مناقشة كافة الملفات المطلبية بأنواعها، والتركيز على تحقيق هدف الخروج من الجائحة بأقل الأضرار الممكنة، وبشكل أقوى من السابق، ويطالبن الجهات المختصة بتسريع تجهيز المستشفيات بغرف عزل خاصة بالنساء الحوامل المشتبه إصابتهن، وتوفير الوسائل التي تكفل مراقبة متخصصة لهن، وتزويد دور الولادة والمراكز الصحية بوسائل الحماية الكافية‎.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى