TM_Top-banner_970x250

قاضي التحقيق باستئنافية الرباط يستنطق مدير الوكالة الوطنية للتأمين الصحي وصحافيا في حالة اعتقال

قاضي التحقيق باستئنافية الرباط يستنطق مدير الوكالة الوطنية للتأمين الصحي وصحافيا في حالة اعتقال

يمثل صباح اليوم الخميس المدير العام للوكالة الوطنية للتأمين الصحي، حزيم الجيلالي ومصطفى الأبيض الصحافي السابق بالقناة الأولى المغربية أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط على خلفية تورطهما في قضية ارتشاء وابتزاز فجرتها سيدة أعمال نافذة ضد المتهمين ضمن شكاية رسمية عززتها بأدلة وتسجيلات هاتفية تثبت واقعة الارتشاء وتسلم مبالغ مالية مهمة ناهزت 40 مليون سنتيم. وهي الشكاية التي انتهت بالقيادي الاشتراكي النائب الأول لرئيس جهة بني ملال خنيفرة والصحافي الأبيض المتهم بالوساطة في عملية الارتشاء وراء أسوار سجن الزاكي بسلا بأمر من السلطات القضائية المختصة.

وأفاد مصدر خاص لـ “الأخبار بريس” بأن ائتلافا يضم أصدقاء وزملاء المسؤول المتهم الذين اشتغلوا معه لأكثر من 12 سنة بوزارة الصحة والوكالة الوطنية للتأمين الصحي يبذلون منذ اعتقاله السبت الماضي رفقة هيئة الدفاع التي انتدبتها أسرته للدفاع عنه مساعي حثيثة من أجل الحصول على امتياز المتابعة في حالة سراح للمتهم من خلال التقدم بملتمس رسمي للهيئة القضائية التي سيعرض عليها صباح اليوم يتضمن كافة الضمانات المنصوص عليها في القانون المغربي، علاوة على انتفاء وضعية التلبس بتسلم الشيك البنكي وهي المهمة التي تكلف بها الصحافي الذي لعب دور الوسيط في العملية، حسب مصدر مقرب من المدير العام للوكالة، مستنكرا في الوقت نفسه تنكر وتجاهل قيادة الاتحاد الاشتراكي للمحنة التي يمر منها حزيم الجيلالي، حيث لم يصدر لحد الساعة أي موقف من الحزب الذي ينتمي إليه ويمثله المتهم بمجلس جهة بني ملال خنيفرة، بعد أن قدم إليه من حزب الأصالة والمعاصرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة