الرئيسيةمجتمع

قيادية بالبيجيدي تطالب بتدريس التربية الجنسية وبإحداث شرطة للأخلاق

طالبت جمعية “كرامة“ لتنمية المرأة، المحسوبة على حزب العدالة والتنمية بطنجة، بإحداث شرطة الأخلاق، توكل لها مهمة القيام بدوريات أمام أبواب المؤسسات التعليمية وبالأحياء الهامشية، لضبط سلوكات المواطنين.

الجمعية التي ترأسها وفاء بن عبد القادر، القيادية بحزب العدالة والتنمية بطنجة وعضو مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وهي تصدر بيانا على خلفية حادث الاغتصاب والقتل الوحشيين الذين تعرض لهما الطفل عدنان بطنجة، انتقدت الأداء الحكومي لحزبها الذي امتد لولايتين حكوميتين متتاليتين، حيث أكدت أن واقع العنف الذي يعرف تزايدا على أكثر من مستوى، ترجع أسبابه للهشاشة الاجتماعية والاقتصادية والنفسية، والعنف الأسري والجسدي، والجنسي، وإلى الهدر المدرسي.

كما طالبت جمعية “كرامة“ بإدماج “التربية الجنسية” في المقررات المدرسية منذ الأقسام الابتدائية. وبالتوعية والتشجيع على ضرورة التبليغ عن أي محاولة للعنف من أي نوع، وعدم التستر والسكوت عنه.

هذا ودعت ذات الهيئة المدنية إلى تطبيق أقصى العقوبات الواردة في النصوص القانونية الجنائية في حق المتهم بترصد واستدراج، واغتصاب وقتل الطفل عدنان ودفنه في حفرة في نفس الحي الذي تقيم فيه عائلته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى