كهوف “المجرمين” بنواحي فاس تسقط مسؤولين بالدرك والسلطات تتخذ قرار الهدم

كهوف “المجرمين” بنواحي فاس تسقط مسؤولين بالدرك والسلطات تتخذ قرار الهدم

فاس: لحسن والنيعام

 

أطاحت قضية كهوف “المجرمين” بمسؤولين في الدرك بإقليم مولاي يعقوب، وعوضت الإدارة العامة للدرك مسؤولين بسرية بنسودة ـ مولاي يعقوب، بأطر شابة قالت المصادر إنها وضعت قضية الكهوف من ضمن أولويات تدخلاتها، وشنت عدم حملات لتطهيرها من أصحاب السوابق، فيما أسفر اجتماع مغلق ترأسه عامل إقليم مولاي يعقوب، عقد نهاية الأسبوع الماضي، عن اتخاذ قرار ردم هذه الكهوف.

وعلمت “الأخبار” بأن المسؤولين الدركيين الجدد قد تسلموا أكوام الملابس الداخلية والأحذية والحقائب النسائية ومحفظات الأطفال الصغار التي تم حجزها في هذه الكهوف من قبل فعاليات جمعوية فجرت الملف، عندما اقتحمت، في مبادرة جريئة، هذه الكهوف، وصورت غرف نوم للمجرمين الذين يتخذونها كملاجئ للاختفاء من مطاردات الأمن.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة