الرئيسيةرياضة

كورونا يخترق من جديد قلعة المغرب التطواني

اكتشف فريق المغرب التطواني لكرة القدم حالة إيجابية في صفوف لاعبيه مصابة بفيروس كورونا، قبل موعد مباراته ضد ضيفه الوداد الرياضي، عن مؤجل الدورة 26 من البطولة الوطنية بيومين، ويتعلق الأمر بالمدافع المهدي بلعروصي الذي دخل العزل الصحي، تماشيا مع «البروتوكول» العلاجي الموصى به من قبل المصالح الطبية المختصة في حالات مماثلة.
وأشارت مصادر «الأخبار» إلى أن بلعروصي لم يشعر بأي أعراض صحية، قبل ثبوت إصابته بالفيروس، باستثناء فقدانه لحاسة الشم في الأيام القليلة الماضية، وأن اللاعب سرعان ما استجاب للتدابير الوقائية بالخضوع لحجر صحي لتلقي العلاجات الضرورية، قبل العودة إلى التباري من جديد رفقة المجموعة التطوانية.
وكان بلعروصي من اللاعبين المستبعدين، الذين ضمتهم لائحة المغادرين للفريق التطواني، إلى جانب خمسة لاعبين آخرين، قبل أن يعيدهم الصربي زوران مانولوفيتش، المدرب الجديد، إلى المجموعة التطوانية، إلا أن إصابته بالفيروس ستبعده من جديد عن تداريب فريق «الحمامة البيضاء» حتى وقت لاحق، كما كان الشأن من قبل مع كل من حمزة الموساوي وكمال بلعربي، اللذين أصيبا في وقت سابق بكورونا وتماثلا معا للشفاء.
وفي سياق آخر، تقرر الاحتفاظ بالطاقم التقني للمغرب التطواني، الذي اشتغل من قبل مع الإطار الوطني رضا حكم رفقة المدرب الجديد روزان، ويتعلق الأمر بكل من جمال الدريدب، المدرب المساعد، يوسف الرياني، المعد البدني وعبد الحق الكتامي، مدربا لحراس المرمى، بالنظر إلى معرفتهم الدقيقة بالمجموعة التطوانية، في انتظار أن ينتهي الموسم الكروي الجاري، لإجراء التغييرات المطلوبة على الفريق التطواني بشكل عام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى