الرئيسيةرياضة

لاتسيو ينتقد وزارة الداخلية الفرنسية

أسال البلاغ الذي أصدرته الداخلية الفرنسية بمنع جماهير لاتسيو الإيطالي لكرة القدم من الحضور لمدينة مارسيليا لمتابعة مباراة فريقها ضد الأولمبيك المحلي، التي تجرى اليوم بملعب «فيلودروم»، (أسال) المداد، خاصة من جانب مسؤولي النادي الإيطالي.
وقال لاتسيو إنه «لا يمكنه قبول إهانة غير مبررة» لقاعدته الجماهيرية بالكامل»، بسبب مخاوف من العنف وهتافات مسيئة.
وأضاف لاتسيو، في بيان، إن قرار منع الجماهير من السفر «لم يكن مفاجأة» بعد منع جماهير مارسيليا من السفر لإيطاليا، لكنه رد بقوة على تعليقات وزارة الداخلية الفرنسية.
وجاء، في البيان الذي نشره النادي الإيطالي عبر موقعه على الإنترنت، «ما يثير الدهشة هو طريقة تطبيق النظام على الصعيد الوطني ودوافعه غير المبررة».
وتابع: «لاتسيو لا يمكنه القبول بإهانة غير مبررة لكافة جماهيره وللنادي نفسه الذي يعارض دائما العنف وكافة أنواع التمييز داخل وخارج الملعب».
وشهد ملعب مارسيليا أحداث عنف خلال مواجهة جالطة سراي التركي في 30 شتنبر الماضي عندما توقفت المباراة نحو ثماني دقائق بعد إلقاء مقذوفات من جماهير الفريقين لتنتشر قوات الشرطة لاستعادة النظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى