المدينة والناس

لوبيز ترافق بن افليك بعد فراق دام سنوات

شوهدت كل من جنيفر لوبيز وبن افليك وهما يمضيان وقتهما معا من جديد وهذه المرة في ميامي، إذ رصدت عدسات البابراتزي صورا جديدة للثنائي في ميامي.
وتم التقاط صور الثنائي، صباح الأحد الماضي، في مسكن خاص في فلوريدا، استأجرته جنيفر وقيل إنها اشترته، ونشر الصور موقع «ديلي ميل».
وكان الثنائي قد رُصدا معا سابقاً في لوس أنجلوس، وأخبر مصدر مقرب من جنيفر E News! الأسبوع الماضي، بما معناه بأنهما «متحمسان للم شملهما بعد انفصالهما، لقد حصلت على استراحة من عملها وتريد رؤيته مجددا».
وتابع المصدر ذاته بأن «كل شيء جديد ومثير للغاية على الرغم من أنهما يعرفان بعضهما البعض منذ وقت طويل. ومن الممتع أن يتعرفا على بعضهما البعض مرة أخرى، كلاهما سعيد جدا بمسار علاقتهما، وانتقلت جنيفر إلى ميامي حاليا للعمل ولكنهما يخططان لرؤية بعضهما البعض»، وبالفعل عاد والتقى الثنائي بعد أيام قليلة.
يذكر أن علاقة حب قد جمعت بين جنيفير لوبيز وبن افليك لسنوات وانفصلا سنة 2004، ليعودا من جديد بعد أن انفصلت جنيفير لوبيز عن خطيبها السابق أليكس رودريغيز.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى