الرئيسيةرياضة

لوزا «حائر» بين اختيار المغرب وفرنسا

اعتبر فترة التحاقه بمنتخب الشبان ممتعة وأبدى سعادته بدعوة منتخب «الديكة» ورفض التكهن بمساره

خالد الجزولي

يجد عمران لوزا، لاعب خط وسط نادي نانت الفرنسي لكرة القدم، صعوبة في الكشف عن قراره النهائي بخصوص مساره الدولي، ما بين حمل قميص المنتخب الوطني أو قميص المنتخب الفرنسي، بحكم جنسيته الفرنسية وأصوله المغربية.
وأبدى عمران صاحب 20 عاما، عدم استعجاله في حسم الأمر، حيث أبرز في تصريح إعلامي صعوبة في تحديد اختيار شخصي، حيث قال: «الجميع سوف يختارون ما يريدون، في أعماقي الأمر مختلف حقا، اليوم اخترت منتخب فرنسا وأنا سعيد للغاية، وبخصوص انضمامي إلى المنتخب المغربي والمشاركة في تصفيات «الكان»، أركز الآن على فريقي نانت، وسوف نرى ماذا سيحدث لاحقا».
وتحدث اللاعب لوزا عن الفترة التي قضاها رفقة المنتخب الوطني لأقل من 19 عاما، مستحضرا اللحظات، التي استمتع من خلالها رفقة المجموعة الوطنية، ورغبته في تقديم الأفضل، مضيفا أنه توصل بدعوة من المنتخب الفرنسي، الذي حسب رأيه، سيتيح أمامه فرصة التعلم والاستمتاع بلعب كرة القدم. وتابع لاعب خط وسط نادي نانت الفرنسي، المنحدر من مدينة الدار البيضاء، قائلا: «حتى هذه اللحظة أنا مع المنتخب الفرنسي أحاول تقديم الأفضل، أما بشأن اختياري النهائي اللعب مع المغرب أو فرنسا فلم أحدده بعد، بصراحة حاليا ألعب مع المنتخب الفرنسي وأموري تسير بشكل جيد».
كما شدد اللاعب ذاته على رفضه حرق المراحل على مستوى الفئات العمرية للمنتخبات، مبديا رغبته في التركيز على الفترة الحالية، التي يقضيها مع المنتخب الفرنسي.
وحمل لوزا قميص المنتخب الوطني لأقل من 20 عاما عام 2017، وبعد عامين التحق بمنتخب فرنسا، وتحديدا في شهر مارس 2019، وخاض رفقته مباراتين أمام منتخب الولايات المتحدة الأمريكية وضد كوريا الجنوبية، وانضم شهر شتنبر من العام الماضي إلى المنتخب الأولمبي الفرنسي، وشارك في مباراتين ضد كل من ألبانيا والتشيك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى