إقتصادالرئيسية

مؤسسة البنك الشعبي تزود تلاميذ الأحياء المعوزة للدار البيضاء بلوحات رقمية

شاركت مؤسسة البنك الشعبي، أول أمس الثلاثاء، بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات، في عملية توزيع لوحات رقمية على حوالي 350 تلميذا من الأحياء المعوزة للدار البيضاء. وقد حضر الحفل الذي أقيم بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات، مدير الأكاديمية، عبد المومن طالب، وأسماء اللبار، رئيسة مؤسسة البنك الشعبي. بموجب هذه الشراكة، تبرعت مؤسسة البنك الشعبي بلوحات رقمية ستمكن التلاميذ من مواصلة تعليمهم، لاسيما من خلال منصة TELmidTICE ّ للتعلم عن بعد والدعم التابعة لوزارة التربية الوطنية. وهو ما أكدت عليه اللبار بصفتها رئيسة مؤسسة البنك الشعبي، في كلمتها قائلة: “يسعدنا ويشرفنا اليوم أن نكون شريكا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات في إعمال هذه المبادرة الرامية إلى تمكين التلاميذ من الوصول إلى الدروس على الأنترنت، وتسهيل بذلك، الولوج إلى التعليم للجميع، وهي المهمة التي توليها مؤسستنا أهمية كبرى”. تنضاف هذه المبادرة، المندرجة في سياق الأزمة الصحية كوفيد-19 ،إلى سلسلة من المبادرات التي تقودها مؤسسة البنك الشعبي في مهمتها المتمثلة في تعزيز التعليم ومحاربة الهدر المدرسي. علاوة على ما سبق، تساهم المؤسسة، في المحيط القروي، بإعادة تأهيل المدارس المعزولة، مما يتيح بيئة أفضل لتعليم التلاميذ. كما تمتد مهمتها لتشمل دور الطلاب في مختلف جهات المملكة، من خلال تجهيزها بالألواح الشمسية من أجل تمكين المقيمين بها من الاستفادة من الماء الساخن، فضلا عن حواسيب تمكنهم من إتقان العمل عليها.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى