الرئيسيةالملف التربوي

متابعة متهمين بتحريض التلاميذ على الاحتجاج بطنجة في حالة سراح

محمد أبطاش

أسرت مصادر مطلعة، أن مصالح النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بطنجة، قامت، عشية أول أمس الأربعاء، بمتابعة ناشطين ضمن تيارات اليسار بالمدينة، في حالة سراح، بعد إيقافهما داخل مؤسسة تعليمية بطنجة، ووجهت لهما تهمة تحريض التلاميذ للتظاهر ضد التوقيت الصيفي.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن المصالح القضائية قامت بالاستماع إلى المعنيين بالأمر، حول إفادتهما بخصوص هذه القضية، فأكدا أنهما كانا فقط بجوار المؤسسة ينتظران إحدى الحافلات، قبل إيقافهما.

هذا وحضر نحو 20 محاميا لمؤازرة المعنيين بالأمر، قبل أن يتقرر إطلاق سراحهما ومتابعتهما في حالة سراح إلى حين الحسم في الملف وتحديد المسؤوليات، خصوصا أن عملية الإيقاف كانت بالقرب من إحدى المؤسسات التعليمية ما حرك الأمن بناء على شكاية مباشرة من طرف مديرية التعليم بالمدينة.

وكانت المصالح الأمنية لولاية أمن طنجة أوقفت  الناشطين، يوم الثلاثاء الماضي، بالقرب من الثانوية التأهيلية عبد الكريم الخطابي، على خلفية الاحتجاجات التي يقودها التلاميذ بسبب التوقيت الصيفي، إذ جرى إيقافهما مباشرة بعد شكاية مباشرة من إدارة المؤسسة حول وجود غرباء يحرضون التلاميذ، حسب مضمون ما جاء في هذه الشكاية، ما جعل المصالح الأمنية تتحرك على الفور بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

إلى ذلك، عاد الهدوء إلى المؤسسات التعليمية بطنجة، بعد أن قام التلاميذ، بداية الأسبوع الجاري، بمقاطعة الدراسة والخروج في تظاهرات ضخمة جابت مختلف شوارع المدينة، وقاموا بتنفيذ وقفة احتجاجية حضرها المئات بساحة الأمم المتحدة، في الوقت الذي انتقلت هذه الاحتجاجات لتشمل كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، حيث قام الطلبة بتنظيم وقفة احتجاجية داخل رحاب الكلية ليومين متتاليين، وذلك بالموازاة مع الانقطاع عن الدراسة بمؤسسات تعليمية محلية بالمدينة، حيث وجه المحتجون ملتمسات إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، للعمل على إلغاء التوقيت الصيفي الذي تم اعتماده بشكل دائم بناء على مرسوم حكومي، والمطالبة بإسقاطه، حسب ما جاء في شعارات المحتجين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى