الرئيسية

مجهولون بالجديدة يرمون امرأة من الطابق الثاني

الجديدة: أحمد الزوين

 

 

أمر الوكيل العام لدى استئنافية الجديدة الضابطة القضائية بفتح تحقيق في قضية امرأة تتواجد بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، بعدما وضع أقاربها شكاية أكدوا من خلالها أنها تعرضت للضرب والتعذيب الجسدي والنفسي من طرف ستة أشخاص، فضلا عن أن أحدهم قام برميها من الطابق الثاني بشارع الحسن الثاني، مما تسبب لها في كسور على مستوى الفخذ والكاحل والكتف.

وجرى نقل الضحية على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس لتلقي العلاجات الضرورية، حيث تم وضعها تحت العناية المركزة من طرف الطاقم الطبي، وتم الاستماع إليها من طرف الضابطة القضائية بتعليمات من الوكيل العام الذي أمر بفتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات هذه القضية والوصول إلى المشتبه فيهم الذين قاموا بتعنيف هذه السيدة، التي أكدت في محاضر الضابطة، أن العدد الإجمالي للمعتدين عليها يصل إلى ستة أشخاص، وأنها تعرف جيدا سيدة من الذين اعتدوا عليها، وينتظر أن تكون هي الخيط الذي سيعتمد عليه عناصر الضابطة القضائية للتعرف على باقي المعتدين.

وحسب إفادة مقربين من الضحية، فإن العصبة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان وحماية المال العام دخلت بدورها على الخط لمؤازرة السيدة الضحية، وظل بعض أعضائها يترددون أول أمس (الثلاثاء) على هذه السيدة بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، وساندوا أخ الضحية الذي قام بجميع الإجراءات القانونية ورفع شكاية إلى الوكيل العام. فيما ينتظر أن يكشف التحقيق الذي تباشره عناصر الضابطة القضائية التابعة للأمن الوطني، حقائق جديدة بعد الاستماع إلى بعض المشتبه فيهم الذين سيقدمون بدورهم إفادتهم في هذه القضية.

وقامت العناصر الأمنية بإجراء معاينة ميدانية على منزل الضحية الذي اقتحمه شخص من السطح وقام بالانقضاض عليها ورميها من الطابق الثاني، حسب ادعائها، مما تسبب لها في كسور بأنحاء مختلفة من جسدها، الشيء الذي جعلها تنقل للمستشفى على وجه السرعة في وضعية حرجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى