الرئيسيةرياضة

مرسيليا يفوز على سان جيرمان بهدف للاشيء في مباراة انتهت بطرد نيمار و4 آخرين

خلافا للتوقعات، كانت المباراة التي جمعت بين باريس سان جيرمان وأولمبيك مارسيليا حبلى بالمفاجئات، فبالإضافة إلى فوز مارسيليا على باريس سان جيرمان بهدف لصفر، شهدت المباراة شجارا عنيفا بين انتهى بطرد خمسة لاعبين من بينهم نيمار.

مقالات ذات صلة

وسجل فلوريان توفين، في الدقيقة 31، الهف المارسيلي الوحيد في شباك وصيف دوري أبطال أوروبا، في المباراة التي أجريت برسم دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، ليحقق بذلك أول فوز لمرسيليا على رفاق نيمار منذ عام 2011.

وشهدت المبارة العديد من الأحداث العنيفة، آخرها الشجار الذي اندلع في الدقيقة الأخيرة من الزمن بدل الضائع، ما دفع حكم المباراة، جيروم بريسار للاستعانة بتقنية الفيديو للحسم في قرارات الطرد التي انتهت بإخراج خمسة لاعبين من المباراة وهم، بينديتو وجوردان أمافي من نادي مارسيليا، فيما طرد نيمار ومعه لافين كورزاوا وليانردوس باريديس من الفريق الباريسي.

وقد لازم الغضب نيمار حتى بعد انتهاء المباراة، بسبب ما قال إنه تعرض له من عبارات عنصرية من غونزاليس لاعب أولمبيك مارسيليا.

حيث غرد على حساب بالتويتر كاتبا: “من السهل رصد خطأي بتقنية (ألفار)، ولكن أي كانت هذه التقنية لما تعرضت لهجوم عنصري، وعوقبت بطردي من الملعب!؟”

وعبر المدير الرياضي لباريس سان جيرمان عن استغرابه من قرارات الحكم، حيث صرح بالقول: لقد فقد الحكم عقله، كيف له أن يصدر 14 بطاقة منها 5 حمراء. مشيرا إلى أنه بالرغم من أن حكم المباراة قد أدار نهائي الرابطة، إلا أنه، ومن وجهة نظر ليوناردو، لا يملك الخبرة الكافية لإدارة مثل هكذا لقاءات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى