مستشفى (جوفين) التركي سيعمل على تسهيل استفادة الأفارقة من العلاج بتركيا بأثمنة مناسبة

مستشفى (جوفين) التركي سيعمل على تسهيل استفادة الأفارقة من العلاج بتركيا بأثمنة مناسبة

الأخبار بريس
أكد الاتحاد الإفريقي للتعاضد في بلاغ له بأن مستشفى جوفين Guven التركي أبدى رغبته من أجل تسهيل استفادة الأفارقة من العلاج والتداوي بتركيا بأثمنة مناسبة تراعي دخل المواطن الإفريقي، في مقابل قيام المغرب عن طريق الاتحاد الإفريقي للتعاضد الذي يحظى برئاسته، بالتوسط لدى مؤسسات الحماية والضمان والاجتماعي بالبلدان الإفريقية والمستشفى لتسهيل استفادة مواطني الدول المنخرطة في الاتحاد من العلاج والاستشفاء بالمستشفى. كما تم التوقيع على اتفاقية شراكة وتعاون بين مستشفى جوفين والاتحاد الإفريقي للتعاضد من جهة. ومن جهة أخرى بين المستشفى والتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية. وبموجب هاتين الاتفاقيتين سيتم تبادل التجارب والدورات التكوينية. كما سيقوم المستشفى بتنظيم دورات تكوينية لفائدة الأطباء المغاربة والأفارقة خاصة من مجال الزرع إلى جانب تبادل المعلومات ذات البعد الصحي.
ويأتي هذا الالتزام خلال زيارة العمل التي يقوم بها وفد من الاتحاد الإفريقي للتعاضد برئاسة المغربي عبد المولى عبد المومني إلى تركيا ما بين 23 و25 يناير 2017 من أجل التعرف على التجربة التركية في المجال الصحي. ويضم الوفد إلى جانب المغرب أعضاء الاتحاد الإفريقي للتعاضد من دول ساحل العاج ومالي والكاميرون.
وأكد بلاغ الاتحاد الإفريقي للتعاضد توصلت الأخبار بريس به بأن إدارة المستشفى ستقوم أيضا بتسهيل مساطر ولولوج واستفادة الأفارقة من العلاج والتداوي بتركيا وتبسيط مساطر تأشيرة دخولهم إلى تركيا.
وبدأ التقارب بين الاتحاد الإفريقي للتعاضد ومستشفى جوفين خلال شتنبر 2016 أثناء مشاركتهما في الندوة الدولية حول الثالث المؤدي التي نظمتها التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بشراكة مع الوكالة الوطنية للتأمين الصحي تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
وعبرت مديرة المستشفى التركي عن سعادتها بهذا التعاون وأكدت بأن إدارة المستشفى لها كامل الثقة في المغرب، مشيرة إلى أنه يعتبر قنطرة للتواصل بين تركيا ومختلف البلدان الإفريقية نظرا للتواجد الكبير للمغرب في إفريقيا والسمعة الطيبة التي يحظى بها.
ومن جانبه نوه عبد المولى عبد المومني، رئيس الاتحاد الإفريقي للتعاضد ورئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالمجال الصحي التركي، معبرا عن سعادته بثقة المستشفى في المغرب والتعاضدية العامة حتى تكون حلقة وصل بين تركيا والأفارقة من أجل الرفع من مستوى التغطية الصحية بإفريقيا وتسهيل ولوج الأفارقة للخدمات الصحية خاصة في مجال الزرع المتطور في تركيا. وأضاف بأن التعاضدية العامة تحرص على تطوير المؤشرات الصحية بإفريقيا ومساعدة الأشقاء الأفارقة تماشيا مع التوجهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
جدير بالذكر بأن مستشفى جوفين الخاص، الذي تم تأسيسه بمدينة أنقرة سنة 1974، يمتد على مساحة 40.000 متر مربع بسعة 251 سريرا و12 غرفة عمليات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة