إقتصادالرئيسية

مصنع “إس تي ميكرو إلكترونيكس” يعتزم استخدام 50 في المائة من الطاقات المتجددة في أفق 2022

في إطار مخطط عمل مجموعة “إس تي ميكرو إلكترونيكس”، من أجل تحقيق الحياد الكربوني في أفق 2027 ، فإن مصنع المجموعة بوسكورة لـ“إس تي ميكرو إلكترونيكس” ، سيتزود من الطاقة ذات المصادر المتجددة بحصة 50 في المائة بحلول سنة 2022 ، مقارنة ب1 في في المائة سنة 2020 .
هذا ما تم الكشف عنه خلال زيارة رسمية قام بها مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي إلى جانب عبد اللله الشاطر، عامل إقليم النواصر وكذا عدد من ممثلي الهيئات الحكومية، يوم 28 يوليوز 2021، إلى مصنع “إس تي ميكروإلكترونيكس” ببوسكورة.

استقرت مجموعة “إس تي” في المغرب منذ أزيد من 50 سنة ولمدة تزيد عن 20 سنة ببوسكورة. يختص مصنع بوسكورة، المجهز بأحدث تكنولوجيا الصناعة من الجيل الرابع 0.4 ،في عمليات التجميع واالختبار وتعبئة تشكيلة واسعة من المكونات الإلكترونية.

يشغل هذا المصنع حاليا 2800 شخص وهو جزء من شبكة عالمية تتكون من 11 مصنعا تابعا لمجموعة “إس تي” بكل من أوربا ومحيط حوض البحر الأبیض المتوسط وآسيا.
وتقدم هذه القاعدة الصناعية المستقلة خدماتها لكبار العملاء في مجالات السيارات والصناعة والمنتجات الالكترونية الاستهلاكية والبنيات التحتية التواصلية.

يواصل مصنع بوسكورة تطوره ويساهم في الدور القيادي الذي تضطلع به مجموعة “إس تي” في مجال المنتجات الموجهة لكهرباء السيارات والتحول الرقمي للمقاوالت العاملة في القطاع الصناعي. كما يعرف إطالق برامج طموحة للمساهمة في الهدف الذي سطرته مجموعة “إس تي ميكروإلكترونيكس” التي تسعى إلى أن تصبح محايدة للكربون في أفق 2027

وقد صرح الوزير، مولاي حفيظ العلمي قائلا: “يؤكد اختيار هذا الرائد العالمي التطور بالمغرب، في السياق الخاص لما بعد كوفيد 19، جاذبية وتنافسية الأرضية الصناعية الوطنية. فتحت قيادة الملك محمد السادس، ارتقى تطوير الصناعة ليبلغ أعلى مراتب التكنولوجيا.
كما أن كهرباء السيارات وإدماج الصناعة من الجيل الرابع 0.4 وإزالة الكربون أصبحت اليوم وبدون منازع قطاعات المستقبل. فنحن ملتزمون أيما التزام بهذا المسار، من خلال مخطط الإنعاش الصناعي الذي أطلقناه، بهدف الارتقاء أكثر في سلسلة القيمة والتموقع في مجالات جديدة أكثر ابتكارا وذات قيمة مضافة أكبر”.

من جانبه، أدلى فابيو غاالندريس، نائب الرئيس التنفيذي ومدير منظمة “تكنولوجيا وصناعة الواجهة الخلفية”، “إس تي ميكروإلكترونيكس” بالتصريح التالي : “يواصل مصنع “إس تي” بوسكورة تطوره خدمة أسواق السيارات والتطبيقات الصناعية وهي قطاعات متطلبة جدا وتستدعي تفعيل عمليات تقنية جد معقدة وقدرة إنتاجية أكبر. لهذا السبب، سنزيد من مساحة قاعدتنا البيضاء وسنشغل مستخدمين جددا لدعم مخطط التطوير الذي وضعناه “.

نبذة عن “إس تي ميكروإلكترونيكس”

تضم مجموعة “إس تي” 46000 مبتكر ومصنع للتكنولوجيا الإلكترونية الدقيقة، حيث يتم التحكم في كامل سلسلة التزويد بشبه الموصلات عبر مواقعها
الإنتاجية المتطورة. وبصفته مصنع مستقل للمكونات، يتعامل مع أكثر من 100000 عميل وآلاف الشركاء، حيث تصمم وتبتكر المجموعة معهم منتجات وحلول
ونظما بيئية تستجيب للتحديات والفرص ولضرورة المساهمة في عالم أكثر استدامة. فالتكنولوجيا التي تقدم المجموعة تتيح حركية أكثر ذكاء وتدبيرا أكثر فاعلية للطاقة وللقوة وانتشارا أوسع لأنترنت الأشياء وشبكة الجيل الخامس 5G.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى