الرئيسية

معطيات صادمة تؤكد أزمة القراءة والنشر بالمغرب

الأخبار

قال محمد الصغير جنجار، الخبير الأنثروبولوجي، والمدير المساعد لمؤسسة الملك عبد العزيز للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية بالدار البيضاء، إن الكتاب المغاربة في العلوم الإنسانية والاجتماعية لا يقبلون على النشر بشكل كبير، حيث أن 47,5 بالمائة منهم لم ينشروا سوى نص واحد على مدى 17 سنة، فيما نشر 5 بالمائة منهم 17 نصا بمعدل نص واحد كل سنة.
وحسب معطيات المؤسسة التي قدمها الخبير خلال ندوة دولية حول تقييم البحث العلمي، في موضوع «تقييم البحث العلمي.. الرهانات والمنهجيات والأدوات»، احتضنتها الرباط يومي 6 و7 دجنبر الجاري، فإن أربعة حقول دراسية تستحوذ على اهتمام المؤلفين في المجال، هي المجتمع والقانون والتاريخ والإسلام، حيث استحوذت على 50 بالمائة من الإنتاج الفكري المغربي، فيما ظلت اللغة الفرنسية مستعملة في حقلين اثنين هما الاقتصاد والتدبير.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق