أخبار المدنالرئيسيةكواليسمجتمع

مغاربة ووهان يغادرون الحجر الصحي ومنظمة الصحة تحذر من تضاؤل فرص احتواء كورونا

غادر المغاربة العائدون من ووهان الصينية، بؤرة وباء فيروس كورونا المستجد، اليوم السبت، المستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط، بعد انتهاء فترة وضعهم تحت المراقبة الطبية، وهم في صحة جيدة و”لا يشكلون أي خطر للعدوى داخل المجتمع”.
وانتهت فترة وضع المغاربة العائدين من ووهان تحت المراقبة الطبية، التي دامت 20 يوما، حيث أكدت وزارة الصحة في بلاغ في وقت سابق اليوم أنه لم يتم تسجيل أي حالة إصابة أو أعراض مرتبطة بفيروس كورونا المستجد في صفوف هؤلاء المواطنين، ليتمكنوا بذلك من ملاقاة أهلهم وذويهم في أجواء طبعتها الفرحة المتبادلة والارتياح.
وفي تصريح صحافي، أبرز البروفيسور خالد النيبي رئيس مركز علم الفيروسات والأمراض التعفنية والاستوائية بالمستشفى العسكري محمد الخامس، البنية الصحية التي استقبلت العائدين من ووهان من أجل المراقبة الطبية، أن 77 مغربيا قادمين من ووهان الصينية غادروا المستشفى الدراسي العسكري محمد الخامس، بعد مضي 20 يوما من الحجر الصحي.
وشدد المسؤول على أن المواطنين الذين تم تتبع حالتهم الصحية “جاهزون ولا يشكلون أي خطر للعدوى داخل المجتمع”، وذلك بعد أن أكدت جميع الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية التي تم القيام بها عدم إصابتهم بفيروس كورونا.
وفي المقابل أعرب مدير منظمة الصحة العالمية عن مخاوفه حيال عدد الإصابات بفيروس كورونا التي لا يوجد رابط واضح بينها وبين الصين أو بالحالات المؤكدة الأخرى.
وجاءت تصريحات تيدروس أدهانوم غيبريسوس بعد إعلان إيران حالتي وفاة بسبب الفيروس، ما يجعل إجمالي عدد الوفيات في إيران أربعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Al akhbar Press sur android
إغلاق