الرئيسيةرياضة

من يقف وراء عدم الإعلان عن مصير مباراة الرجاء ضد الجديدة رغم مرور 5 أشهر؟

مصدر مسؤول قال إن القرار تم اتخاذه في اليوم الموالي لكن تم حجبه وإحالة الملف إلى لجنة مستقلة

سفيان أندجار
كشف مصدر مسؤول داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن القرار النهائي حول مصير مباراة الدفاع الحسني الجديدي ضد الرجاء الرياضي، برسم الجولة التاسعة من البطولة الوطنية، قد تم اتخاذه في اليوم الموالي للمواجهة داخل العصبة الوطنية الاحترافية، وكان مقررا الإعلان عنه، إلا أن عددا من الأشخاص رفضوا الأمر وتم التحفظ عليه وإحالته في ما بعد إلى لجنة تابعة لجامعة كرة القدم الوطنية للنظر فيه.
وتابع المصدر لـ«الأخبار» أنه وفق القوانين فإن العصبة توصلت بتقرير حكم المباراة عن عدم حضور فريق الرجاء إلى المواجهة، وأيضا تقرير مندوب ومراقب المباراة، وأن القوانين واضحة في هذا الباب، ما جعل العصبة الاحترافية تصدر قرارها بهزيمة فريق الرجاء الرياضي في هذه المباراة، وأنه عندما تم تهييء الإعلان عن القرار تدخل عدد من الأطراف وطالبوا بالتريث للحسم فيه، بسبب تداعيات القرار على الرأي العام، ما فرض أن يحال الملف على لجنة مستقلة، خصوصا أن فريق الرجاء الرياضي والعصبة الاحترافية تبادلا الاتهامات في ما بينهما، وبالتالي هما طرفا النزاع، ما جعل القضية تحال إلى لجنة جامعية.
وحول سبب عدم الإعلان للحدود الساعة عن القرار، أكد المصدر نفسه أن هناك من يسعى إلى تأجيل الإعلان عن القرار إلى غاية استئناف الدوري الوطني، وأن هناك تخوفا عما يمكن أن يسفر عنه القرار من غضب من طرف أنصار فريق الرجاء ومسؤوليه، وأن يتم اتهام الجامعة بالتأثير على الفريق الأخضر، خصوصا أنه كان مقبلا على مباراتين حاسمتين ويمثل المغرب في واجهتين كرويتين الإفريقية والعربية.
ولم يخف المصدر أن قضية مباراة الرجاء والدفاع الجديدي تشكل شوكة في حلق مسؤولين داخل الجامعة والعصبة، في ظل تشبث الفريق الأخضر بجميع بحقوقه والمتعلقة بضرورة إعادة المباراة، في حين أن الفريق الدكالي يصر هو الآخر على الفوز بنقاط المباراة، أما العصبة الوطنية الاحترافية فتطالب بتطبيق القانون، من خلال اعتبار الرجاء الرياضي منهزما، مع تغريمه ماليا وخصم نقطة من رصيده من النقاط.
ولم يحضر الفريق الأخضر إلى ملعب العبدي بالجديدة لمواجهة الدفاع الحسني الجديدي، في مباراة مؤجلة عن البطولة الوطنية، وانتظر الحكم عبد الرحيم اليعقوبي الساعة المحددة لانطلاق المباراة، ليعلن رسميا عدم حضور الرجاء الذي لم يحضر في الاجتماع الفني الذي يسبق اللقاء.
وقال اليعقوبي إن الدفاع الحسني الجديدي حضر مع تسجيل حضوره في ورقة التحكيم، وبالنسبة إلى الحكام انتظروا توقيت انطلاق المواجهة، ولم يحضر فريق الرجاء، ولهذا لم تلعب المباراة.
واعترض الفريق الأخضر على موعد المباراة، بسبب وجوده في الجزائر لخوض مباراتين في مسابقتي كأس محمد السادس للأندية الأبطال ودوري أبطال أفريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى