الرئيسيةن- النسوة

نمط حياة صحي يقيك من مشكلة الانتفاخ

 

انتفاخ البطن من المشاكل الصحية المزعجة التي من الممكن أن يعاني منها الشخص بشكل مستمر، دون أن يعيرها الكثير من الاهتمام، يمكن للانتفاخ أن يكون اضطرابا عابرا بسيطا، بسبب إساءة استهلاك ملذات المائدة والمشروبات الغازية، فعندما يتم انتفاخ البطن، عادة ما يكون القولون هو المتورط، بسبب إنتاج البكتيريا للغازات.

أما إذا إذا كان هذا الاضطراب متكررا وكان مصحوبا باضطرابات العبور (إمساك/ إسهال)، فقد يكون ناتجا عن اعتلال القولون الوظيفي أو متلازمة القولون العصبي، والتي تعد جزءا من اضطرابات الأمعاء الوظيفية.

يمكن لأي شخص أن يعاني من الانتفاخ، لأنه يعتمد بشكل أساسي على الأطعمة المستهلكة (النشويات والخضروات الصليبية)، وفي ما يتعلق بالاضطرابات المعوية الوظيفية، فنسبة 59 في المائة من الأشخاص يتعرضون بانتظام لانبعاثات الغازات. هذه الاضطرابات لا تستثني أحدا، لكن النساء يتأثرن بمعدل ضعف الرجال.

الانتفاخ هو عرض وليس مرض، حيث يبدأ البطن بالانتفاخ ويصبح مؤلما جدا لدرجة أنه يتعين على المريض فك أزرار السروال الذي يرتديه، فمن المؤكد أن ارتداء الملابس الضيقة حول حزام البطن يلعب دورا في تفاقم المشكلة.

يمكن للانتفاخ أن يكون ناتجا عن عدوى فيروسية أو حتى بكتيرية إذا كان الانتفاخ مصحوبا بعلامات أخرى، ووحده الاختصاصي القادر على إثبات ذلك من خلال الفحوصات التي تؤكد غزو بعض أنواع الطفيليات والبكتيريا للجهاز الهضمي.

على الرغم من شيوع حالة الانتفاخ، إلا أنه لا يزال من غير الواضح سبب تصرف القولون بهذه الطريقة في معظم الحالات، التي يصعب على الاختصاصيين تشخيصها.

 

علاج الانتفاخ

يعتمد بالأساس على نمط حياة صحي. وفي وقت الأزمة الصحية الناتجة عن الانتفاخ، يُنصح بالاستلقاء لبضع دقائق، وثني الساقين قليلا. وفي حال

ارتداء الملابس الضيقة جدا يجب فك أزرارها. كما يمكن أن يساعد التنفس العميق في تقليل شدة الألم.

يمكن أيضا تناول الأدوية المصنوعة من الفحم (تباع بدون وصفة طبية)، أو دواء مضاد للتشنج (متوفر أيضا للعلاج الذاتي). يمكن أيضا أخذها كعلاج لعدة أسابيع في أوقات التوتر المتزايد.

من الواجب أيضا اتباع النظام الغذائي، الذي يحتوي على المواد التي تتحملها الأمعاء، والابتعاد عن التي تضر بها. بالإضافة إلى ضرورة  إدارة أفضل للتوتر، ومحاولة الابتعاد عنه قدر الإمكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى