الرئيسيةمجتمعمدن

هكذا تستعد سلطات الشمال لتنزيل إجراءات تخفيف الحجر الصحي

الأخبار

علمت «تيلي ماروك» أن سلطات جهة طنجة- تطوان- الحسيمة تستعد لتنزيل إجراءات تخفيف تدابير الحجر الصحي بمدن الشمال بشكل تدريجي، وذلك وفق الحالة الوبائية والأرقام الإيجابية، وصفر «كورونا» بمدن شفشاون، تطوان، وزان، الحسيمة، مرتيل، المضيق والفنيدق، باعتبارها من المدن السياحية التي يقصدها الزوار من الداخل والخارج كل موسم صيفي من السنة.

واستنادا إلى المصادر نفسها فإن مقر ولاية جهة الشمال، يستعد لاستقبال اجتماعات مكثفة مع ممثلي العديد من القطاعات الحيوية، من أجل تدارس كيفية الخروج من أزمة ما بعد الحجر الصحي، والسبل الكفيلة بالتعافي السريع، وعودة عجلة الاقتصاد المحلي إلى الدوران، وتوفير فرص الشغل وتحقيق التنمية بشكل عام.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن السلطات المختصة بالشمال، قررت إشراك جميع القطاعات المتضررة من إجراءات الحجر الصحي، في التقييم والبحث عن حلول ناجعة، واقتراح كيفية التنزيل الأمثل لمخرجات الاجتماعات الرسمية، وذلك في إطار سياسة التنسيق والمقاربة التشاركية، والتضامن والتعاون بين الجميع، لتحقيق هدف الإقلاع الاقتصادي.

وذكر مصدر مطلع أن من بين القطاعات الأكثر تضررا من إجراءات الحجر الصحي بالشمال، قطاع السياحة الذي أصابه الشلل التام، ويحتاج الدعم اللازم لتعافيه من جديد، إلى جانب مقاولين شباب يحتاجون إلى الدعم والمواكبة للخروج من الأزمة وتفادي إعلان الإفلاس، فضلا عن قطاعات أخرى يمكنها التعافي بطريقة غير مباشرة عن طريق سلسلة المعاملات المالية والتجارية والقروض، والمشاريع والصفقات.

واستنادا إلى المصدر نفسه، فإن مدن الشمال تستعد بشكل مكثف لاستقبال الموسم الصيفي، وسط أجواء إيجابية وآمال كبيرة في محاصرة الوباء بشكل نهائي، وانتعاش السياحة الداخلية لهذا الموسم، بشكل يعوض كل الخسائر السابقة، ويساهم في عودة عجلة الاقتصاد إلى الدوران بشكل أكثر من السابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى