الدوليةالرئيسيةتقاريرمجتمع

هيئة الأطباء تتابع الدكتور راوولت قضائيا

قررت الهيئة الفرنسية للأطباء، رفع دعوى قضائية ضد الطبيب الشهير ديدييه راوول، مدير المعهد الطبي الجامعي بمارسيليا، بتهم التسويق المبالغ فيه لعلاج “الكلوركين”، ومخالفة أخلاقيات المهنة، وتقديم دواء الكلوروكين كعلاج فعال للمصابين بكوفيد-19، والتضليل، وتعريض مرضى لمخاطر غير مبررة، وحتى “الدجل”، فيما يواجه عقوبة تتراوح بين التوبيخ والتوقيف عن العمل نهائيا، وفق ما أوردته مصادر إعلامية.

وفي وقت سابق، رفعت الجمعية الفرنسية للأطباء المختصين في الأمراض المعدية، دعوى قضائية في شهر يوليوز الماضي، أمام المجلس الجهوي لنقابة أطباء منطقة “بوش دي رون” جنوب شرق فرنسا ضد ديدييه راوول، بتهمة “مخالفة تسع مواد من أخلاقيات المهنة” و”التسويق المبالغ فيه لمادة الكلوروكين”.

وقالت هيئة الأطباء: “البروفسور ديدييه راوول أعطى بشكل متعمد دواء الكلوروكين التي كانت غالبا ما تمزج بمادة الأزترومسين للمصابين بوباء كوفيد-19 بالرغم من عدم توفر بيانات طبية وعلمية موثقة تؤكد فعاليته”، مضيفة أنه “انتهك كل التوصيات الطبية التي دعت السلطات الصحية إلى احترامها”.

وفي المقابل، كشف محامي راوول، أن موكله “لم يعرض أي شخص للخطر”، مؤكدا أن علاجه معترف به من قبل المجتمع العلمي الدولي، وهو موصوف بشكل روتيني في بعض الدول مثل المغرب والسنغال ومالي، مؤكدا أنه واثق من براءته “شريطة أن تكون الغرفة التأديبية محايدة حقًا”، مشيرًا إلى الإساءات التي يتعرض لها بانتظام على “تويتر” من قبل زملائه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى