تقارير سياسية

وزارة الداخلية تبحث في أسباب تعثر المشروع الملكي “مراكش الحاضرة المتجددة”

مراكش: عزيز باطراح

علمت “الأخبار” من مصادر مطلعة أن وزير الداخلية استدعى والي الجهة وعمدة مراكش وكافة المصالح الخارجية إلى مقر وزارة الداخلية، يوم أول أمس (الأربعاء)، من أجل مساءلتهم عن أسباب تعثر المشروع الملكي “مراكش.. الحاضرة المتجددة”، على بعد أقل من ثلاثة أسابيع عن انتهاء المهلة المحددة لإنهاء جميع المشاريع المهيكلة لمراكش والموقعة أمام الملك محمد السادس مطلع سنة 2014 بالمدينة الحمراء.
وبحسب المصادر ذاتها، فإن عبد الفتاح لبجيوي، والي جهة مراكش آسفي، ومحمد العربي بلقايد، عمدة مراكش ومدير مؤسسة العمران بالجهة ومدير الوكالة الحضرية وباقي المتدخلين، قضوا عطلة نهاية الأسبوع، بما فيها يوم الجمعة الماضي الذي صادف يوم عيد المولد البنوي، في مكاتبهم يقلبون الوثائق والفواتير ويعدون الملفات الخاصة بالمشاريع المنجزة وتلك التي لم تر النور بعد من أجل تقديم المبررات لوزير الداخلية عن الأسباب التي حالت دون تنفيذ هذه المشاريع في الآجال المحددة حسب الاتفاقية الموقعة أمام الملك محمد السادس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق