الرئيسيةرياضة

شبيا ومساعده خارج أسوار أولمبيك آسفي

انفصل أولمبيك آسفي لكرة القدم عن المدير التقني سعيد شيبا، وذلك بسبب الهزيمة التي تلقاها الفريق، الأحد الماضي، بثلاثية نظيفة ضد نهضة بركان، ضمن الجولة 25 من البطولة الوطنية الاحترافية.
وقررت إدارة الفريق المسفيوي الانفصال عن شيبا وأيضا الطاقم المساعد له، وذلك بداعي أن المدرب عجز عن إخراج النادي من سلسلة النتائج السلبية والتي عصفت به في المراتب الأخيرة من جدول ترتيب الدوري الوطني، حيث أصبح أولمبيك آسفي يحتل المركز العاشر برصيد 31 نقطة، حصل عليها بعد أن حقق 8 انتصارات و7 تعادلات و6 هزائم، ليدخل الفريق دائرة الخطر.
واتجه انور ادبيرة، رئيس الفريق المسفيوي، إلى اتخاذ قرار الاستغناء عن المدير التقني ومساعده نور الدين بنعمر، إذ ينتظر أن يكون ادبيرة وشيبا عقدا اجتماعا، أمس الثلاثاء، من أجل إيجاد حل ودي للانفصال، خصوصا أن المدير التقني لأولمبيك آسفي لم يتوصل بمستحقاته المالية.
وتابع المصدر ذاته أن شيبا قرر الموافقة على قرار الانفصال، شريطة التوصل بمستحقاته المالية، كما برر الإطار الوطني سبب تواضع النتائج بضعف التركيبة البشرية للفريق العبدي خلال الموسم الجاري.
وأضاف المصدر نفسه أن أولمبيك آسفي تعاقد مع شيبا مديرا تقنيا للإشراف على الفريق الأول، بعدما تعذر على إدارة النادي الانفصال بشكل رسمي عن مدرب الفريق عبد الهادي السكتيوي، والذي تعرض لوعكة صحية غيبته عن ممثل «حاضرة المحيط» لأسابيع طويلة.
من جهة أخرى، باشر ادبيرة مفاوضاته من أجل التعاقد مع مدرب جديد خلال الأسبوع الجاري، حيث فاوض فريق أولمبيك آسفي الإطار الوطني فوزي جمال، هذا الأخير أبدى موافقته على تدريب الفريق المسفيوي رغم صعوبة المأمورية.
من جهة أخرى، يواجه فريق أولمبيك آسفي فريق شباب المحمدية برسم الجولة 26 من منافسات البطولة الوطنية، اليوم الأربعاء على أرضية ملعب «المسيرة الخضراء» بآسفي، حيث يطمح «القرش المسفيوي» إلى تحقيق نتيجة إيجابية لتحسين مركزه في سبورة الترتيب العام، وهو الأمر ذاته الذي يسعى إليه فريق مدينة الزهور بقيادة مدربه محمد فاخر.
وينتظر أن يلتحق المدرب الجديد بأولمبيك آسفي خلال الأسبوع الحالي، وسيشرف على النادي خلال مباراته ضد سريع وادي زم برسم الجولة 27 من الدوري الوطني، وهي المواجهة التي ستحسم بشكل كبير الفريق الذي سيغادر قسم الأضواء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى