أخنوش يرد على مهاجمي حزبه ويعلن “دينامية جديدة” داخل التجمع الوطني للأحرار

أخنوش يرد على مهاجمي حزبه ويعلن “دينامية جديدة” داخل التجمع الوطني للأحرار

النعمان اليعلاوي

استنكر عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، الهجمات التي قال إن الحزب يتعرض لها، معتبرا في كلمة خلال اللقاء الجهوي للحزب أول أمس (الأربعاء) بالدارالبيضاء، أن “الحزب يدفع ثمن الثبات على مواقفه والدفاع عن استقلالية قراره، وعدم قبوله التحكم في توجهاته”، مشددا على أن “الحزب ثابت على مواقفه ولن يحيد عنها”، ودعا إلى الانخراط في مشاريع الحزب الطموحة للتطوير من هياكله وآليات اشتغاله، ومخاطبا منتقديه ممن وصفهم بالكتائب الإلكترونية، المعادية لحزب “الحمامة”، بأن المهم هو الكلمة، بالقول “المهم كونوا رجال، لأنني رجل في الكلمة”، وأن “حزب التجمع الوطني للأحرار هو حزب رجال ومواقف”، وأنه “والله واخا تطلع الكتائب الإلكترونية ديال العالم كولو ما نبدل الموقف ديالي”، على حد تعبير أخنوش، الذي أضاف أنه “على الأحزاب التي تريد الاشتغال مع التجمع وعقد شراكات معه أن تعي شيئا واحدا هو أن التجمع يقبل كل شيء إلا من يريد أن يتحكم فينا”.
وفي السياق ذاته، أكد أخنوش على ما قال إنها “المواقف الثابتة للحزب٬ ومشاريعه الطموحة للتطوير من هياكله وآليات اشتغاله”، مشددا على أن “الحزب سيعمل منذ الآن على تحسين وضعيته مسنودا بالدينامية الجديدة والحركية الإيجابية التي يشهدها من خلال الجولة التواصلية مع المناضلين والمناضلات”، وقال إنه وقف من خلال مختلف المحطات التي زارها خلال الجولة الجهوية على “مدى انخراط التجمعيين والتجمعيات في الدينامية الجديدة التي سيتم التأسيس لها وفق إطارات موازية تشتغل إلى جانب الأجهزة المركزية للحزب”، موضحا بخصوص مشاورات تشكيل الحكومة أن “المسؤول عن الحكومة هو رئيسها عبد الإله بنكيران، هو من أوقف المشاورات، وعليه الجواب عن سؤال ماذا بعد هذا التوقف”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة