الرئيسيةحوادث

أسرة قناص لكعيدة بخنيفرة ترفض دفن جثة ابنها وتخرج في مسيرة حاملة نعشه

خنيفرة: مصطفى عفيف

عاش إقليم خنيفرة، منذ زوال أول أمس (الاثنين)، حالة استنفار لدى السلطات المحلية والدرك الملكي، بعدما نظم العشرات من المواطنين من سكان منطقة (لكعيدة) الذين كانوا يؤازرون عائلة الهالك (حسن أوخبيزا) الذي فارق الحياة مساء الأحد الماضي، بقسم العناية المركزة بالمستشفى الجهوي ببني ملال، بعدما كان قد دخل في غيبوبة منذ منتصف الشهر الماضي، إثر تعرضه لرشق بالحجارة في الرأس من طرف مجموعة من الأشخاص من جيرانه بتاريخ 18 دجنبر 2016 بمنطقة تفرانت لكعيدة وهو يمارس هواية القنص.
وخرج المحتجون في مسيرة من المستشفى الجهوي بمدينة بني ملال يحملون نعش الضحية، وكانوا يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة إقليم خنيفرة، للمطالبة بالكشف عن حقيقة وفاة الضحية، وبإعادة فتح التحقيق في هذه النازلة واعتقال المتورطي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق