الرئيسيةرياضة

أمرابط يشعل حربا بين الجامعة المغربية والنصر السعودي

رفض الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، إشراك المهاجم نور الدين أمرابط في أي مباراة، سواء كانت محلية أو قارية أو عربية مع ناديه النصر السعودي، قبل انتهاء الفترة المخصصة له لاستعادة عافيته من الإصابة التي لحقت به، أخيرا، وحرمته من مجاورة “الأسود” في معسكر شهر مارس الماضي، وتسببت في غيابه عن مباراتي مالاوي والأرجنتين الماضيتين.

مقالات ذات صلة

وذكرت تقارير إعلامية رياضية سعودية، أن الطاقم التقني للفريق السعودي يسارع الزمن لتأهيل المهاجم أمرابط، حتى يصبح جاهزا للمباراة المقبلة أمام ضيفه نادي الاتحاد والمقرر أجراؤها، السبت القادم، برسم الجولة 27 من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وأن رونار حذر من تفاقم إصابة أمرابط من جديد، في حال الاعتماد عليه قبل أن يتماثل للشفاء بشكل نهائي. وكان عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب المغربي، قد أشار إلى أن مهاجم نادي النصر حضر إلى معسكر المنتخب الوطني شهر مارس الماضي، وهو يعاني من إصابة تعرض لها مع ناديه السعودي.

وتشير المصادر ذاتها إلى أن اعتراض رونار على إشراك أمرابط في الوقت الحالي، مرده أنه من أبرز العناصر الأساسية والرئيسية داخل المجموعة الوطنية، حيث يعول على جاهزيته الكاملة، حتى يشارك في نهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة، والتي ستقام بمصر في الفترة الممتدة ما بين 21 يونيو و19 يوليوز المقبلين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى