الرئيسية

“أونسا” تُوصي المغاربة بشراء الأضاحي المرقمة

الأخبار

 

اتخذ المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية سلسلة من الإجراءات الرامية لضمان تأطير عملية عيد الأضحى 1439 هـ، وذلك في إطار مخطط عمله الذي تم وضعه تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وأوضح بلاغ المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أن عملية ترقيم رؤوس الأغنام والماعز الموجهة للذبح في عيد الأضحى، همت في هذا الإطار جميع المربين-المسمنين، سواء أكانوا أصحاب وحدات صغيرة أو متوسطة أو كبيرة، مشيرا إلى أن هذه العملية بدأت في 6 يونيو 2018 عقب انتهاء التسجيل عن طريق المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لجميع مربي الأغنام والماعز الذين بلغ عددهم إلى غاية اليوم ما مجموعه 132 ألف مربيا.

ويتمثل تحديد رؤوس الأغنام والماعز بواسطة حلقة عيد الأضحى في تثبيت حلقة بلاستيكية صفراء اللون على إحدى أذني الأضحية، والتي تحمل ترقيما خاصا من 7 أرقام، إلى جانب عبارة “عيد الأضحى” باللغة العربية ونجمة ورسم لرأس خروف.

وذكر المكتب بأن هذه العملية أ سندت من طرف قطاع الفلاحة إلى الفيدرالية البينمهنية للحوم الحمراء، والمدعومة على المستوى الجهوي من طرف المصالح البيطرية الإقليمية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، مسجلا أنه تم حاليا ترقيم 6.7 مليون رأس.

وأكد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أن الأهداف الرئيسية لترقيم الحيوانات الموجهة للذبح بمناسبة عيد الأضحى المبارك، تهم تحديد صاحب الحيوان وتتيح للمستهلك اقتناء أضاحي مع ضمان تتبعها عند المعاملات التجارية (وليس الجودة).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق