أخبار المدنالرئيسيةتقاريرجهاتمجتمع

اتهامات لـ«بيجيدي» شفشاون باستغلال الميزانية والتسيير انتخابيا

التحقيق في مراسلة الرئاسة لشركات النظافة لدعم جمعيات

شفشاون: حسن الخضراوي
علمت «الأخبار»، من مصادرها، أن المعارضة بالمجلس الجماعي لشفشاون قررت، بحر الأسبوع الجاري، وضع شكاية لدى عامل الإقليم، مع طلب التحقيق والبحث في استغلال حزب العدالة والتنمية ملفات التسيير وقطاع النظافة بالمدينة، ومشروع الميزانية انتخابيا، فضلا عن مطالب الكشف عن حيثيات نسخ من مراسلات من توقيع رئيس الجماعة (تتوفر «الأخبار» على نسخ من المراسلات)، يوافق فيها على دعم جمعيات من قبل شركات النظافة المكلفة في إطار ما يسمى التدبير المفوض.
واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن المعارضة وجهت اتهامات لحزب العدالة والتنمية، الذي يرأس جماعة شفشاون، خلال دراسة والتصويت على مشروع الميزانية لسنة 2021، باستغلال بنود الميزانية انتخابيا، من خلال الرفع من ميزانية العمال العرضيين لفتح مناصب شغل جديدة، يتم تخصيصها في الغالب للمتعاطفين والمقربين، بغية كسب أصوات انتخابية جديدة.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أنه تم الرفع كذلك من الميزانية المخصصة لشراء مواد غذائية لأهداف إنسانية، وهو الشيء الذي اعتبرته المعارضة تحضيرا مبكرا للانتخابات الجماعية المقبلة، ومحاولة صياغة مشروع الميزانية بهاجس انتخابي، خاصة ومحاولات إخوان سعد الدين العثماني البقاء في المنصب السياسي والاستمرار في تسيير الشأن العام المحلي.
وذكر مصدر أن مراسلة رئاسة جماعة شفشاون شركات النظافة لتقديم دعم مالي لجمعيات تنشط بالمدينة، تتعارض ومبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع، فضلا عن التأثير سلبا على جودة المراقبة الخاصة بتنزيل بنود دفاتر التحملات الموقعة بين الأطراف، وعرقلة تسجيل غرامات ضد الشركات في حال المخالفة.
وأضاف المصدر نفسه أن عمالة شفشاون تتابع ملف مشروع الميزانية، حيث ستتم دراسته والنظر في مدى احترام مضامين دورية عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، قبل اتخاذ القرار المناسب بالموافقة من عدمها، فضلا عن التحقيق في حيثيات مراسلات الرئيس شركات النظافة لتقديم دعم مالي لجمعيات، والكشف عن المعايير المعتمدة، ومدى احترام مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع، والاستغلال السياسي لقطاع النظافة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى