الرئيسيةتقاريرمجتمعمدن

استغلال الطوارئ في خروقات تعميرية يستنفر سلطات الشمال

مراقبة شاملة ومستمرة للأحياء رغم الانشغال بإجراءات «كورونا»

تطوان: حسن الخضراوي

علمت «الأخبار» من مصادر مطلعة أن السلطات المحلية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، تقوم طيلة الأيام القليلة الماضية، بدوريات مكثفة بالأحياء الهامشية والعشوائية، وكذا بالمناطق المهيكلة والمشاريع السياحية، لمنع استغلال قانون الطوارئ الصحية في القيام بخروقات تعميرية، ومباشرة إصلاحات غير قانونية، سيما في ظل انشغال مصالح وزارة الداخلية وتركيزها على محاربة انتشار وباء «كورونا» كوفيد 19.
واستنادا إلى المصادر نفسها فإن الدوريات التي تقوم بها السلطات المختصة، مكنت من رصد بعض المخالفات والأمر بوقف الأشغال، فضلا عن تضييق الخناق على شبكات التجزيء السري، والحيلولة دون انتشار البناء العشوائي، أو تشييد أساسات منازل جديدة بمناطق هامشية، كما وقع خلال المحطات الانتخابية السابقة، واستغلال فرص انشغال السلطات بالإجراءات والتدابير المصاحبة.
وحسب المصادر ذاتها فإن السلطات الإقليمية أمرت السلطات المحلية بجهة الشمال، بعدم إغفال مراقبة كافة القطاعات رغم الانشغال المكثف بمحاربة انتشار فيروس «كورونا» كوفيد 19، فضلا عن قطع الطريق أمام الشبكات والجهات التي تتصيد فرص انشغال السلطات للقيام بخروقات وتجاوزات وتحقيق أرباح على حساب الصالح العام.
وكان عامل عمالة المضيق – الفنيدق، أعطى، خلال الأيام القليلة الماضية، توجيهاته الصارمة للجهات المختصة من أجل إيقاف اشغال بإحدى المركبات التجارية بمركب سياحي يوجد على مستوى طريق الرأس الأسود، فضلا عن الأمر بإرجاع الحالة إلى ما كانت عليه في السابق، و إيقاف الأشغال، وعدم السماح باستغلال هذه الظرفية التي يعيشها المغرب، من أجل فرض أمر الواقع، وارتكاب خروقات تعميرية أو إضافة طوابق أو التسقيف، أو تغيير التصاميم بما لا يتوافق والوثائق التعميرية التي تنظم المجال، حسب كل حي أو منطقة تجارية أو صناعية أو سياحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى