اعتقال الكوميسير المخمور الذي أشهر مسدسه بملهى ليلي بالهرهورة والحموشي يوقفه عن العمل

اعتقال الكوميسير المخمور الذي أشهر مسدسه بملهى ليلي بالهرهورة والحموشي يوقفه عن العمل

بعد ثلاث ساعات من البحث والتحقيق مع المسؤول الأمني الذي اشهر مسدسه الوظيفي في وجه نادل ملهى ليلي بالهرهورة قبل اسبوع، أمرت النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط مساء أول أمس الاثنين بوضعه رهن الحراسة النظرية لدى مصالح المركز القضائي بسرية الدرك الملكي بتمارة التي اشرفت بتنسيق مع عناصر الضابطة القضائية بالمركز الترابي للهرهورة على التحقيق في هذه القضية منذ ايام، في انتظار عرضه صباح اليوم الأربعاء على أنظار الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط.
وأوضح مصدر خاص ل “الأخبار بريس” أن فرقة خاصة من المركز القضائي بسرية تمارة اسدلت الستار في وقت متأخر من ليلة أول أمس الاثنين عن مجريات البحث التمهيدي في الملف الفضيحة المرتبط بتورط مسؤول أمني يشتغل بمصلحة الشرطة القضائية بولاية أمن الرباط في اختلال مهني جسيم بعد إشهار مسدسه الوظيفي وسط ملهى ليلي بالهرهورة وهو في وضعية سكر طافح، حيث استمعت إليه في محضر رسمي حول تصرفه الطائش الذي أنكر كل تفاصيله حسب مصدر “الأخبار”، في الوقت الذي اعترف مرافقوه والشهود بمعطيات مناقضة لتصريحاته أكدت حمله للسلاح واستعماله في تهديد النادل وفيدورات الملهى الليلي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة