الرئيسيةحوادث

اعتقال متخصص في اغتصاب «معاقين» بسلا

أسفرت تدخلات أمنية نفذتها أخيرا مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي بمواقع متفرقة بسلا الجديدة والعيايدة، عن إيقاف أربعة أشخاص من ذوي السوابق القضائية، على خلفية تورطهم في قضايا احتجاز واغتصاب وسرقات مسلحة ومحاولة القتل العمد والهجوم على مسكن الغير. وتم عرض الجانحين أخيرا على أنظار النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط، بعد انتهاء فترة الحراسة النظرية والاستماع إلى المتورطين في هذه القضايا الإجرامية الخطيرة، وقرر الوكيل العام للملك إحالتهم على قاضي التحقيق، من أجل إخضاعهم للتحقيقات التفصيلية حول التهم المنسوبة إليهم.
وضمن تفاصيل الواقعة الأولى التي هزت منطقة العيايدة، بحر الأسبوع الماضي، نجحت عناصر الشرطة القضائية بأمن العيايدة في اعتقال شخص مزداد سنة 1985، معروف بسوابقه القضائية المتعلقة بجرائم الاغتصاب، حيث نفذ جناية مماثلة في حق طفل معروف بضعف قواه العقلية ويعاني من إعاقة ذهنية، قبل أن تفجر التحريات التمهيدية التي خضع لها فضيحة تورطه في هتك عرض ثلاثة أشخاص آخرين من ذوي الاحتياجات الخاصة، بينهم قاصر بسلا.
وكانت إحدى العائلات بمنطقة العيايدة قد توجهت بشكاية رسمية إلى مصالح الشرطة بالمنطقة ذاتها، حول تعرض ابنها الذي يعاني من إعاقة ذهنية إلى جريمة هتك عرض، معززة شكايتها بتقرير طبي يثبت واقعة الاغتصاب، قبل أن تدخل الشرطة القضائية على الخط بأمر من النيابة العامة المختصة، وتنجح في إيقاف الجاني. وكشفت الأبحاث أن المتهم متخصص في هذا النوع من الجرائم وسبق أن قضى بسببها عقوبة سجنية. كما كشفت التحريات نفسها تورطه في تعريض ثلاثة أشخاص آخرين بينهم قاصر، يعانون من إعاقات مختلفة إلى جريمة هتك العرض، التي اعترف بكل تفاصيلها أمام الضابطة القضائية والنيابة العامة، قبل إيداعه سجن العرجات، لمتابعته بتهمة هتك عرض طفل معروف بضعف قواه العقلية.
وفي واقعة مماثلة، سجلتها المصالح الأمنية بسلا الجديدة تتعلق بتهمة الاحتجاز ومحاولة الاغتصاب المرفوقة بمحاولة القتل العمد، وهي التهم التي وجهت إلى شخص من ذوي السوابق القضائية من مواليد 1991، جرى عرضه أخيرا على النيابة العامة التي أحالته بدورها على قاضي التحقيق، ملتمسة منه إخضاعه لأبحاث تفصيلية حول التهم الموجهة إليه، وهي محاولة القتل العمد والاحتجاز والاغتصاب والضرب والجرح بواسطة السلاح والهجوم على مسكن الغير. وكشفت المعطيات المرتبطة بملف المتهم أنه هاجم مسكنا بمدينة سلا الجديدة من أجل السرقة، قبل أن يعمل على احتجاز سيدة محاولا اغتصابها، كما تبين أن الظنين تورط في جناية محاولة القتل والضرب والجرح بواسطة أسلحة بيضاء في حق الضحية وضحايا آخرين عرضهم للسرقة، قبل اعتقاله وتقديمه إلى العدالة.
وبضواحي مركز العيايدة، نجحت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي في اعتقال شابين من ذوي السوابق ومن مواليد 1994، كانا موضوع شكايات متعددة من طرف سكان المنطقة، تفيد تعرضهم لجرائم اعتراض السبيل والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض. كما كشفت الأبحاث التمهيدية بعد وضع المتهمين رهن الحراسة النظرية، تورطهما في جريمة محاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، التي استهدفت رجلا أربعينيا بالشارع العام، واستنفرت درك العيايدة، قبل أسبوعين، قبل أن يسقط الجانيان في قبضة عناصر الدرك بالمنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى