الرئيسيةسياسية

اقتصاديو الاستقلال يحذرون من تداعيات كورونا

حذرت رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، من حدوث أزمة اقتصادية في المغرب، بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) في العديد من الدول، التي تربطها بها علاقات تجارية، خصوصا الصين، ودول الاتحاد الأوربي.
ودعت الرابطة، الحكومة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتفادي فقدان مناصب الشغل، والحد من تداعيات فيروس كورونا المستجد، وتراجع نمو الاقتصاد الوطني.
وقالت الرابطة، التابعة لحزب الاستقلال، إنه “بالإضافة إلى الآثار السلبية للجفاف هذا الموسم، فإن تأثير فيروس كورونا المستجد ينذر بانخفاض ملموس في معدل النمو، الذي أعلنته الحكومة في إطار قانون المالية 2020″، لافتةً الانتباه إلى أن هذا الانخفاض “يمكن أن يتراوح بين 0.5 و1.5 نقطة نمو، حسب تطور هذا الفيروس في الزمان، والمكان”.
وأشارت الرابطة المذكورة إلى أن الاقتصاد المغربي يعتبر من بين 20 دولة الأكثر تأثراً في العالم، بشكل مباشر، من تراجع النشاط الاقتصادي في الصين، “كما يتأثر اقتصادنا أيضًا من التباطؤ المعلن في أوربا”، وذلك بسبب أهمية انفتاحه الدولي، حسب تعبير البيان.
وأوضح البيان ذاته أن قطاعات التصدير، خصوصا الصناعة التقليدية، والسياحة، والقطاعات المرتبطة (النقل ، والتجارة، والمطاعم، والترفيه، ووكالات الأسفار، إلخ)، ستعاني من الأزمة المتوقعة، مضيفاً أنها بدأت تتضرر بالفعل، من هذا الوضع.
وحذرت رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين الحكومة من تداعيات الأزمة، التي تسبب فيها فيروس كورونا، خصوصا فيما يتعلق بـ”الانخفاض المتوقع للطلب الموجه إلى المغرب، سواء في البضائع، أو الخدمات، ما يؤثر سلبا في الاقتصاد الوطني، والتشغيل، ومستوى عيش شرائح عريضة من المواطنين”، فضلاً عن تعطل سلاسل التزويد لبعض المنتجات ذات المنفعة الأساسية للشركات والأسر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى