الرئيسيةرياضة

«البطولة ودادية».. الدار البيضاء تكتسي اللون الأحمر

احتفل أنصار الوداد الرياضي لكرة القدم، مساء أول أمس الأربعاء، بتتويج فريقهم بلقب البطولة الوطنية للمرة 21 في تاريخه، حيث اكتسح اللون الأحمر شوارع مدينة الدار البيضاء، وامتدت الاحتفالات إلى ساعات متقدمة من صبيحة أمس الخميس.
وعاينت «الأخبار» اجتماعا لحشود من أنصار الوداد الرياضي بقلب المدينة القديمة، حيث شكل سور «باب مراكش» الأثري منطقة التقاء عدد كبير من أنصار القلعة الحمراء، الذين أحيوا احتفالات صاخبة، وقد تجمهر المتيمون بحب الوداد بعدد من النقاط على طول ساحل المدينة.
وتميزت الاحتفالات بين مرورها في أجواء جيدة وتحت إشراف أمني كبير، والذي نجح في تطويقها في ظل الإجراءات الاحترازية والتحوطية المتبعة، والتي تمنع التجمهرات، حيث سعى الأمن إلى تفكيك عدد من الاحتفالات والحرص على عدم استمرارها لوقت متأخر، خصوصا مع قرار منع التجوال بعد الساعة الحادية عشرة ليلا.
من جهة أخرى، شهدت مجموعة من أحياء العاصمة الاقتصادية احتفالات، حيث تم إشعال الشهب النارية احتفاء بحصول الوداد على اللقب 21 في تاريخ النادي.
وشهدت بعض المناطق بمدينة الدار البيضاء بعض المناوشات بين جماهير محسوبة على الوداد والرجاء، وأصيب على إثرها عدد من الأشخاص، وقد نجح الأمن في اعتقال عدد من المشاغبين والخارجين عن القانون.
على صعيد آخر، احتفل لاعبو الوداد الرياضي بعد المباراة التي فاز فيها الفريق ضد المولودية الوجدية، بنتيجة هدفين مقابل لاشيء، برسم الجولة 27 من منافسات الدوري الوطني.
وارتدى لاعبو الفريق الأحمر «طرابيش» كُتب عليها رقم 21، في إشارة إلى عدد الألقاب التي حصل عليها الوداد في تاريخه. كما شهد مستودع ملابس النادي الأحمر، بعد نهاية المواجهة ضد «سندباد الشرق»، احتفالا صاخبا لجميع عناصر الفريق، بالإضافة إلى طاقميه التقني والطبي.
وحمل لاعبو الوداد الرياضي مدربهم فوزي البنزرتي على الأكتاف، كما سادت أجواء رائعة في صفوف الفريق الأحمر.
من جهة أخرى، قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تسليم درع البطولة الوطنية لفائدة الوداد الرياضي، وذلك خلال المواجهة المقبلة للفريق ضد اتحاد طنجة، برسم الجولة 28 من الدوري الوطني.
ومن المنتظر أن يتم الحسم بشكل نهائي في تاريخ تسليم درع البطولة الوطنية إلى الفريق الأحمر، اليوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى