أخبار المدنالرئيسيةكواليسمجتمع

الجرافات تباشر عمليات هدم بنايات بالمحطة السياحية «تغازوت باي»

أكادير: محمد سليماني

باشرت الجرافات وعدد من العمال، منذ ليلة السبت- الأحد، عمليات هدم واسعة لعدد من المباني والفنادق والفيلات بالمحطة السياحية «تغازوت باي» بنفوذ الجماعة الترابية تغازوت الواقعة شمال مدينة أكادير. وجاءت عمليات الهدم مباشرة بعد إصدار السلطات المحلية قرارات هدم لعدد من المباني المخالفة للتصاميم والتراخيص المتعلقة بالمشروع السياحي الضخم، حيث منحت للشركات العقارية والسياحية مهلة 48 ساعة لهدم كل الأجزاء غير القانونية، وإعادة الحالة إلى ما كانت عليه.
أول قرارات الهدم أصدرها قائد قيادة تغازوت، السبت الماضي، ويهم أربع فيلات لإحدى الشركات السياحية الكبرى، والمشيدة فوق مساحة تقريبية تصل إلى 160 مترا مربعا لكل واحدة منها، بسبب إضافة أشغال وأبنية مخالفة للقانون وضوابط البناء والتعمير، منها إضافة غرفتين غير مرخصتين بالواجهة الجنوبية للطابق الثاني.
كما توصلت شركة أخرى بقرار مماثل لهدم المساحات الزائدة على مستوى الطابق تحت أرضي لـ24 فيلا توجد بالبقعة الأرضية 4.1 بالمحطة السياحية الجديدة لتغازوت، وتوصلت شركة أخرى يمثلها قانونيا شخص من جنسية سويسرية بقرار لهدم محل تقني غير مرخص على مساحة تقريبية تصل إلى 100 متر مربع، ثم هدم محلات غير مرخصة على مستوى سطح البناية المخصصة للاستقبال على مساحة تقريبية تناهز 200 متر مربع، والمتواجدة بالبقعة الأرضية رقم 5 بالمحطة السياحية الجديدة لتغازوت.
القرار نفسه شمل شركة عقارية أخرى شيدت مباني غير قانونية وغير مرخصة بالبقعة الأرضية 4.2، بحيث تجاوزت العلو المرخص بإضافة طابق جزئي فوق الجناحينA وD، وإضافة طابق تحت أرضي غير مرخص بكل من الأجنحة D و CوL. وضبطت لجنة المعاينة قيام الشركة بزيادة مساحة مبنية بمجموعة من الأجنحة، وتغيير الواجهة الشرقية للجناح B وتغيير مواقع حاوية الغاز.
وجاء إصدار قرارات الهدم بناء على تعليمات ملكية، إذ خلال جولة للملك محمد السادس بالمنطقة الأسبوع الماضي تفاجأ بتغييرات كبيرة في المحطة السياحية «تغازوت باي»، حيث أصدر أوامره للجنة خاصة قامت بإعادة فتح التصاميم الأصلية للمشروع برمته داخل ولاية أكادير، قبل أن تنتقل بعد ذلك إلى عين المكان، حيث وقفت على كل المباني غير القانونية. وبحسب بعض المصادر، فإن شخصيات كثيرة بمدينة أكادير والرباط بدأت تتحسس رؤوسها، خصوصا وأن هذه الشركات باشرت عمليات البناء منذ سنوات، دون أن تصلها أعين المكلفين بالتعمير والمراقبة، إلا بعد حلول الملك بعين المكان. ومن المقرر أن يرفع تقرير مفصل حول مشروع «تغازوت باي» إلى الملك في الأيام القليلة المقبلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Al akhbar Press sur android
إغلاق