الحرائق تهدد العشرات من الحقول بإقليمي برشيد وسطات أمام ضعف تجهيزات الوقاية المدنية

الحرائق تهدد العشرات من الحقول بإقليمي برشيد وسطات أمام ضعف تجهيزات الوقاية المدنية

سطات: مصطفى عفيف

مع تسجيل ارتفاع درجة الحرارة أضحى المئات من الفلاحين بإقليمي سطات وبرشيد متخوفين على محاصيلهم الزراعية على غرار كل سنة من الحرائق التي تهدد المئات من الهكتارات من الأراضي الزراعية. فبعد الحريق الذي أتى، الخميس الماضي، على ما يقارب 200 هكتار من الأراضي المزروعة بالحبوب بدواوير أولاد سي بوعنان ومهداوة، بضواحي جماعة أولاد عبو بإقليم برشيد، عرفت سطات، أول أمس، حريقا مماثلا أتى على حوالي 50 هكتارا من المحصول الزراعي «الشعير» بالقرب من جامعة الحسن الأول بالمدينة، وغير بعيد عن إقامة عامل الإقليم.

الحريق الذي اندلع بشكل مفاجئ داخل الأراضي الفلاحية، والذي تعالت ألسنته وكثافة الدخان المتصاعد منها التي وصل مداها إلى داخل العديد من الإدارات العمومية بسطات منها العمالة، عجل باستنفار مختلف الأجهزة التي انتقلت إلى عين المكان، برفقة عناصر الوقاية المدنية التي تمكنت، بمساعدة عناصر القوات المساعدة وعدد من المواطنين، من محاصرة الحريق الذي كان سيقضي على العشرات من الهكتارات الأخرى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة