الدوليةالرئيسيةتقارير

الرئاسة الجزائرية تتحدث عن الوضع الصحي لتبون وتتحاشى تأكيد أو نفي إصابته بكورونا

أفاد بلاغ للرئاسة الجزائرية أن الفريق الطبي المرافق للرئيس عبد المجيد تبون المتواجد في أحد أكبر المستشفيات الخاصة بألمانيا، يرى ان صحة الرئيس لا تدعو للقلق.

وبالرغم من أن البلاغ أشار إلى تفاؤل الفريق الطبي بنتائج الفحوصات المعمقة التي خضع لها الرئيس، لم يشر البلاغ الثالث للرئاسة الجزائرية في أقل من أسبوع لأسباب تدهور الوضع الصحي لتبون، وما إذا كان للأمر علاقة باحتمال إصابته بفيروس كوفيد 19.

وذكر البلاغ أن تبون قاد باشر تلقي العلاج المناسب، وأن حالته الصحية مستقرة ولا تدعو للقلق، دون أن يشير للوضع الصحي الحالي للرئيس والمدة التي سيقضيها في ألمانيا للعلاج.

وكان بيان للرئاسة الجزائرية قد أعلن مساء الأربعاء نقل الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون إلى ألمانيا لتلقي فحوصات طبية معمقة بناء على توصيات فريقه الطبي الخاص.

وقبل ذلك، أعلنت بيان آخر، الثلاثاء، نقل تبون من مقر إقامته، حيث كان يفترض قضائه لفترة عزل صحي مدتها خمسة أيام، ابتداء من السبت المنصرم، وذلك على خلفية التأكد من حمل عدد من المسؤولين السامين في الجزائر لفيروس كورونا التاجي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى