الرئيسيةرياضة

الرجاء يستقر على هدم مركب الوازيس

يتابع مصير البوفتيني لإمكانية ضمه في الميركاتو

يوسف أبوالعدل

مقالات ذات صلة

قرر مسؤولو الرجاء الرياضي لكرة القدم إعادة تهيئة مركب الفريق بالوازيس، الذي كان تاريخيا مقرا لتداريب وإدارة الرجاء قبل أن ينتقل الفريق بشكل كلي إلى أكاديمية النادي ضواحي الدار البيضاء

وكشف مصدر مطلع لـ«الأخبار» أن مسؤولي الرجاء استقروا على هدم البنايات المرفقة بمركب الوازيس وجعل هذا المقر وأشغاله ضمن اهتمامات مجلس الدار البيضاء، المرتقب أن يضع ثمانية ملاعب بالعاصمة الاقتصادية ضمن مشروع إصلاحها وفق البرنامج الجديد للقطاع الرياضي بالمدينة.

وأضاف مصدر الجريدة أن محمد بودريقة، رئيس الرجاء، يسعى لاستغلال علاقاته بمجلس الدار البيضاء لتكون في صالح الفريق الأخضر الذي يرأسه، وذلك بالضغط لوضع غلاف مالي لإعادة بناء وتهيئة مركب الفريق بالوازيس وفق المشاريع الرياضية الجديدة لمجلس العاصمة الاقتصادية، بعدما استقر المكتب المسير لنادي الرجاء الرياضي على هدم مركب الوازيس كاملا وإعادة تهيئته وفق معايير دولية ليكون تحت تصرف الفريق وفئاته السنية بعد نقل تداريب الفريق الأول والأمل وإدارة النادي إلى الأكاديمية، التي باتت العنوان الرئيسي لكل مراسلات الرجاء.

ويسعى الرجاء، من خلال إعادة تهيئة مركبه الرياضي، لوضعه تحت تصرف مدرسة الفريق، وخاصة الفئات السنية الصغرى التي يصعب تنقلها إلى ضواحي العاصمة الاقتصادية رفقة أولياء أمورها، إذ يسعى الفريق لجعل مركب الوازيس مقرا لهذه الفئات ضمن برنامج الفريق الذي يقسم أعمال النادي بين الأكاديمية والمركب بالدار البيضاء.

وارتباطا بالرجاء دائما، انطلق مسؤولو الفريق في البحث عن لاعبين اثنين لضمهما في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة، بعدما استقر الفريق ومدربه جوزيف زينباور على ضرورة دعم المجموعة بقلب هجوم وقلب دفاع خلال «الميركاتو» الشتوي.

وكشف مصدر «الأخبار» أن الرجاء يتابع عن قرب المشاكل التي يعانيها سفيان البوفتيني مع ناديه الوصل الإماراتي، خاصة أن اللاعب أبدى استعداده للعودة إلى المغرب وخوض تجربة جديدة رفقة أحد الأندية التي تصارع على المراكز الأولى.

وختم مصدر الجريدة أن البوفتيني قد يكون رجاويا خلال سوق الانتقالات الشتوية، رفقة مهاجم مازال الفريق لم يستقر على اسمه رغم بحثه عن نجم من إفريقيا جنوب الصحراء لتعويض فشل صفقة المهاجم العرقي أيمن حسين، الذي تم فسخ العقد معه بعد مرور خمس دورات من عمر البطولة الوطنية الاحترافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى