الرئيسيةمجتمع

السجن النافذ لنجلي المحاميان زيان والنويضي في ملف الكِمامات والنصب

قضت المحكمة الابتدائية بعين السبع زوال يومه الثلاثاء بالسجن ثلاث سنوات نافذة في حق نجل النقيب الأسبق والمنسق العام للحزب الليبرالي المغربي محمد زيان، وذلك على خلفية قضية تتعلق بقرصنة ماركة دولية من الكمامات.

مقالات ذات صلة

وفي نفس القضية التي يتابع فيها 11 شخصا، أدانت ذات المحكمة نجل المحامي والحقوقي عبد العزيز النويضي بالسجن عشرة أشهر نافذة.

وسبق لمصحة خاصة بمراكش أن قدمت شكاية حول شبكة تقوم بالترويج لكمامات طبية مزيفة، فتح على إثرها تحقيق معمق أسفر عن اعتقال نجلي كل من زيان والنويضي وباقي أعضاء الشبكة.

حيث تم الكشف عن الكثير من التفاصيل التي تتعلق بقضية النصب والاحتيال، وقرصنة ماركة دولية لنوع من الكمامات.

وفي تعليقه على الحكم الابتدائي، اعتبر زيان ان الحكم ليس سوى انتقاما منه لمواقفه وآرائه وتصريحاته، مستحضرا الآية 113 من سورة هـود: “وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ”، معتبرا ان مضامينها تكفي عن التعليق على الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى