الدوليةالرئيسية

السعودية والكويت تستدعيان سفيرا لبنان احتجاجا على تصريحات جورج قرداحي والأخير يرفض الاعتذار

أعلنت وزارة الخارجية الكويتية، اليوم الأربعاء، استدعاء القائم بالأعمال اللبناني لديها، للاحتجاج على تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي بشأن حرب اليمن.

وأعربت وزارة الخارجية الكويتية في بيان لها عن “استنكار ورفض دولة الكويت الشديد للتصريحات الإعلامية الصادرة عن وزير الإعلام اللبناني تجاه المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقتان، والتي أتهم فيها البلدان الشقيقان باتهامات باطلة تناقض الدور الكبير والمقدر الذي يقومان به في دعم اليمن وشعبه، والتي لم تعكس الواقع الحقيقي للأوضاع الحالية في اليمن، وتعتبر خروجا عن الموقف الرسمي للحكومة اللبنانية، وتغافل عن الدور المحوري الهام للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن”.

وذكرت الخارجية الكويتية أنها استدعت القائم بالأعمال اللبناني هادي هاشم وسلمته مذكرة احتجاج رسمية تتضمن “رفض دولة الكويت التام لهذه التصريحات التي تتنافى مع الواقع ولا تمت للحقيقة بصلة وتتعارض مع أبسط قواعد التعامل بين الدول”.

فيما أعلنت الخارجية السعودية، في بيان لها أنه “نظرًا لما يترتب على تلك التصريحات المسيئة من تبعات على العلاقات بين البلدين؛ استدعت الوزارة الأربعاء سفير لبنان (فوزي كبارة) وتم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية”.

فيما قال قرداحي، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إنه “لم يخطئ بحق أحد لكي يعتذر”، مؤكدا أن “مصلحة لبنان فوق كل مصلحة، ولا يجوز أن نبقى في لبنان عرضة للابتزاز، لا من دول ولا من سفراء ولا من أفراد”..”وأعربت الخارجية السعودية عن “أسفها لما تضمنته تلك التصريحات من إساءات تجاه المملكة (..) تعد تحيزا واضحا لمليشيا الحوثي الإرهابية المهددة لأمن واستقرار المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى