رياضة

الشابي: الرجاء سيشارك في عصبة الأبطال

يوسف أبوالعدل
حقق الرجاء الرياضي، أول أمس (السبت)، نتيجة التعادل الإيجابي هدفين لمثلهما في مباراته التي جمعته بملعب المسيرة في أسفي ضد الأولمبيك المحلي برسم الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الاحترافي لكرة القدم، وهي المباراة التي سجل خلالها لـ«النسور» كل من بين مالانغو وفابريس نغوما، فيما سجل للأولمبيك كل من مهدي العطوشي ووليد الصبار.
وخاض أولمبيك أسفي المباراة بعشرة لاعبين منذ الشوط الثاني بعد طرد اللاعب كريم بوتاكات، وهو الأمر الذي لم يمنع الأخير من تدارك تأخره الذي حققه خلال الجولة الأولى عندما استقبلت مرماه هدف لبين مالانغو، ونجح في العودة في المواجهة وتسجيل هدف التعادل عن طريق العطوشي، في شوط المباراة الثاني قبل أن يضيف زميله الصبار الهدف الثاني للفريق عبر ضربة حرة مباشرة أركنها في مرمى الحارس أنس الزنيتي، قبل أن يعود فابريس نغوما لتسجيل هدف التعادل في آخر دقائق المواجهة.
وبعد نهاية المباراة، أكد لسعد جردة الشابي، مدرب الرجاء الرياضي، أن الحياة دروس ومباراة أسفي كانت من دروس كرة القدم لفريقه الأخضر، خاصة أن لاعبيه شعروا بالانتصار قبل نهاية المواجهة بعد التقدم بهدف وطرد أحد لاعبي الخصم، وهو الطرد الذي جعل لاعبي الرجاء يتراخون في بعض مراحل المواجهة، فيما بات لاعبو الأولمبيك أكثر جرأة وقتالية من قبل بسبب النقص العددي.
وأضاف الشابي، في معرض حديثه عن الموضوع، أن الفريق الذي يلعب المباراة بعشرة لاعبين يصبح أكثر شراسة وكل لاعب يمنح شحنة إضافية من إمكانياته وقدراته، عكس الفريق المكتمل الذي يشعر لاعبوه بفوز معنوي مقدم، قد ينقلب عليه مع أطوار المواجهة، كما حصل للاعبيه في مباراة أسفي، قبل أن يستدركوا الأمر بهدف التعادل في آخر دقائق المواجهة.
وختم الشابي حديثه بطمأنة الجمهور الرجاوي بتأكيده تأهل الفريق لمسابقة عصبة الأبطال الإفريقية الموسم المقبل رغم التعادل مع أولمبيك أسفي، إذ بات الفريق الأخضر تلزمه ثلاث نقاط من مباراتين ليضمن الرتبة الثانية المؤهلة لـ«شامبينسليغ»، قائلا في الموضوع: «ما أنا متأكد منه لحدود الآن أن الرجاء في شامبينسليغ»، خاصة أن الفريق يبتعد بفارق ثلاث نقاط عن مطارده الجيش الملكي، وفاز وتعادل معه في ذهاب وإياب البطولة، ما يمنح الفريق الأخضر أفضلية الرتبة الثانية في حال التساوي في النقاط».

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى