الشوباني يدعو باللعنة على الصحافة التي فضحت توظيفه لمواطنة فرنسية

الشوباني يدعو باللعنة على الصحافة التي فضحت توظيفه لمواطنة فرنسية

الأخبار بريس

مازال مسلسل فضائح الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلات وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية متواصلا، فبعد فضيحة اقتناء سيارات “كات كات توارك” وفضيحة 200 هكتار من الأراضي السلالية، تفجرت فضيحة أخرى تتعلق بتوظيف زوجة عضو بالحزب تحمل الجنسية الفرنسية بأجر شهري قيمته 18 ألف درهم، بالإضافة إلى التعويضات والامتيازات الأخرى.
والمثير في الأمر، أن الشوباني نفى في البداية توظيف أية مواطنة فرنسية في مجلس الجهة الذي يترأسه، ونفى نفيا مطلقا أن تكون الجهة قد فتحت أي منصب للتوظيف، لكن بعد ظهور وثيقة عبارة عن عقد تعيين مكلفة بمهمة بإدارة الجهة، بأجرة شهرية بمبلغ 18 ألف درهم، خرج الشوباني، الوزير السابق المكلف بالعلاقات مع البرلمان وبطل فضيحة “الكوبل الحكومي”، ببيان هاجم من خلاله الصحافة، داعيا عليها وعلى الصحافيين باللعنة، وقال في بيانه “لأجل ذلك، وفي انتظار كذبة أخرى، أجدد الدعاء في هذه العشر المباركات باللعنة على من بضاعته كذب وتضليل، وسياسته كذب وتضليل، وأخباره كذب وتضليل”.

at

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة