الضحى تقلص مديونيتها بـ 2.2 مليار درهم

الضحى تقلص مديونيتها بـ 2.2 مليار درهم

حسن أنفلوس

أعلنت مجموعة الضحى العقارية عن تقليص حجم ديونها بنحو 2.2 مليار درهم خلال سنة 2015، وذلك بعد تطبيق مخطط توفير السيولة الذي أطلقته المجموعة مع بداية السنة الماضية.
وحسب معطيات المجموعة التي نشرتها برسم النتائج المالية لسنة 2015، فإن مستوى الديون الإجمالية تقلص من 9.3 ملايير مع نهاية 2014 إلى 7.04 ملايير مع نهاية سنة 2015، وهو ما يعادل انخفاضا في الديون بنحو 24 في المائة.
وتتوقع المجموعة أن يصل رقم معاملاتها برسم سنة 2016 إلى 7.3 ملايير درهم. وبلغت استثماراتها نحو 886 مليون درهم إلى غاية 31 مارس الماضي، وتراهن المجموعة على تشييد نحو 13 ألف وحدة سكنية خلال السنة الجارية.
وكانت مجموعة الضحى، قد قلصت مديونيتها قبل نهاية سنة 2015، بما يناهز 1.8 ملايير درهم، حيث أشارت إلى أن تحقيق هذا الرقم يعود إلى الأداء المالي والتشغيلي الجيد الذي تم تسجيله خلال الأشهر الأخيرة من السنة الماضية.
وكانت المجموعة قد أعلنت عن شروعها في تطبيق مخطط توفير السيولة لمواجهة الأزمة التي كانت تعاني منها جراء ظرفية اقتصادية صعبة مرت منها كما مر منها قطاع العقار.
وحسب معطيات المجموعة فإن المخطط الذي شرعت فيه منذ بداية السنة الماضية، مكنها من تحقيق الأهداف التي راهن عليها، حيث قلصت مديونتها بـ 1.8 مليار درهم عوض 1.2 مليار درهم وفق ما هو سطرته في مخطط السيولة.
ويصل مجموع ديون المجموعة في الوقت الحالي إلى 7.04 ملايير درهم، مقابل 9.3 مليار درهم في نهاية سنة 2014، وإلى غاية شهر شتنبر من السنة الماضية، قلصت المجموعة ديونها بـ 1.4 مليار إلى 7 ملايير 909 مليون درهم.
وسجلت المجموعة كذلك، تقدما على مستوى أهداف مخطط توفير السيولة، حيث تمكنت من جمع أكثر من 10 ملايين درهم خلال 2015، عوض 9.36 ملايين درهم التي راهن عليها المخطط خلال السنة الماضية.
وفي السياق نفسه، أنهت المجموعة إنتاج نحو 11 ألفا و805 وحدة سكنية، وهو رقم يتجاوز الهدف المسطر في مخطط توفير السيولة والمحدد في إنتاج 12 ألف وحدة خلال سنة 2015. وبالمقارنة مع سنة 2014، فقد قلصت المجموعة من وتيرة الإنتاج، وذلك تماشيا مع أهداف المخطط الذي يركز على إنتاج مع التسويق. وبالإضافة إلى ذلك، وفي إطار أهداف المخطط، قلصت المجموعة أيضا من استثماراتها حيث بلغت خلال السنة الماضية نحو 4 ملايير و16 مليون درهم، مقابل 7 ملايير و340 مليون خلال سنة 2014.
وكانت مجموعة الضحى قد أعلنت عن استراتيجية “مخطط خلق السيولة” مع بداية السنة الماضية، حيث وضعت مجموعة من الأولويات التي تسعى إلى تحقيقها، من بينها تحسين قدرة المجموعة على توفير وخلق السيولة وتقليص المديونية، بالإضافة إلى تحسين مردودية السهم عبر الرفع من مستوى الربح الذي يحققه، وتعزيز وتقوية إجراءات الحكامة الجيدة. ومن أهداف مخطط خلق السيولة الذي أعلنت عنه المجموعة شهر يناير من السنة الماضية، خلق 3.2 ملايير درهم من السيولة النقدية الإيجابية المخصصة للاستغلال برسم سنة 2017 كهدف أول، فيما يمثل الهدف الثاني في تحقيق نسبة دين تقدر بـ 33 في المائة أي ما يعادل 4.5 مليار درهم، زيادة على تقليص الحاجة إلى رأس المال المتداول بما مجموعه 4.5 مليار درهم بين سنتي 2014 و2017، والرفع من مستوى الربح لكل سهم ابتداء من سنة 2015.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة