الرئيسيةرياضة

الضغوط تحاصر الغازي رفقة «الماط»

تلاحق أنور الغازي، رئيس المغرب التطواني لكرة القدم، ضغوطات كبيرة وذلك بسبب النتائج السلبية التي حققها الفريق خلال الدورات الأخيرة من البطولة الوطنية، والتي جعلته يقترب من المنطقة المكهربة.
وتعالت صيحات الجماهير التطوانية مطالبة المكتب المسير لـ«الماط» بالرحيل، بسبب عدم قدرة الفريق على الخروج من نفق النتائج السلبية خلال السنوات الماضية، حيث يتكرر كل موسم سيناريو تفادي النزول إلى القسم الثاني، ما جعل أنصار فريق «الحمامة البيضاء» يطالبون بإقالة المكتب المسير وإبعاد مجموعة من اللاعبين الذين لم يقدموا أي إضافة للنادي.
ووصفت الجماهير التطوانية حصيلة المغرب التطواني خلال الموسم الجاري بالكارثية، على مستوى جميع الفئات العمرية، بالإضافة إلى ضعف الإمكانيات، ناهيك عن الأوضاع غير المستقرة التي يشهدها مركز تكوين الفريق.
ومنذ تعيين الغازي رئيسا للمغرب التطواني منذ قرابة 3 سنوات، تعاقب على تدريب الفريق 8 مدربين، بداية بالمدرب طارق السكتيوي سنة 2018، ونهاية بالمدرب الحالي الإسباني أنطونيو كوسانو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى